من حق عمال نظافة مديتنا أن نقدّم لهم الرعاية الصحية

قال محافظ بيروت القاضي مروان عبود أن “البعض يلجأ الى تجييش أهالي بيروت عبر الاعتراض على حجر عمال احدى شركات التنظيف في الكرنتينا”، مؤكداً أنّ “اللجنة الوطنية المكلفة محاربة فيروس كورونا اعدت خطة وطنية لمكافحة الوباء واحتوائه وفق قواعد سلوك معتمدة ابرزها اللجوء الى حجر المناطق والاحياء او الاشخاص المصابين لذلك تم اختيار 33 مركز حجر في كل لبنان ومن بينهم في منطقة الكارنتينا”.

 

ولفت الى أنه “بعد ان ثبت اصابة 135 عاملا من اصل 500 يتولون النظافة في بيروت ولكي لا يبقوا بين السكان وينشروا الوباء على صعيد المدينة، ارتأى المعنيون عزلهم في مركز الكرنتينا لكونه مجهزاً ويخضع لحراسة من قبل حرس مدينة بيروت، وحيث تتم معاملتهم بطريقة انسانية الى حين صدور النتائج السلبية”.

 

ودعا عبود أهالي العاصمة “لعدم الانجرار الى اي تجييش او استغلال للموضوع فمن حق العمال الذي يهتمون كل يوم بنظافة مدينتنا ان نقدم لهم الرعاية الصحية والانسانية”، كما توجه إلى سكان منطقتي المدور والكرنتينا قائلا: “أنني حريص على حمايتكم وسلامتكم ومستقبلكم كحرصي على نفسي وان منطقتكم لن تكون مستقبلا الا مكانا للازدهار والنهضة والعمل”.

 

وأكد أن أن “الحجر في مركز الكرنتينا موقت ولن يمتد إلا لـ5 أيام”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى