من غير المقبول وصول المواجهة بين السياسيين إلى المسّ بالأمن الإجتماعي للمواطن

اعتبر رئيس كتلة “نواب الأرمن” الأمين العام لحزب “الطاشناق”، النائب هاكوب بقرادونيان، باسم الكتلة، في تصريح اليوم، أنّ “ما يحصل من مواجهة بين القوى السياسية هو أمر مشروع وطبيعي ومن صلب نظامنا الديمقراطي، الا انه من غير المقبول ومن غير الطبيعي ان تصل تلك المواجهة الى حد المس بالأمن الإجتماعي للمواطن وبلقمة عيشه، ما قد يتسبب بفوضى من شأنها ان تقضي على اي أمل بإعادة ترميم الأوضاع الإقتصادية والمعيشية، وعندها نكون قد وقعنا في المحظور، علما ان هذا المحظور لم يعد بعيدا وأصبح وشيكا جدا وربما على بعد أيام او ساعات”.

ورأى أن “ما يحصل حاليا لناحية سعر صرف الدولار في السوق ومن تخبط وضياع وفوضى، يعكس نتائج المواجهة القائمة بين القوى السياسية، علما اننا في هذا الإطار ندعو السلطة القضائية بنياباتها العامة المختصة بالمبادرة وبجرأة الى القيام بدورها المنتظر في هذا الصدد، والحفاظ على أمن الشعب اللبناني التي تحكم بإسمه، لا سيما وان العدل هو أساس الملك”.

ودعا بقرادونيان “القوى السياسية، من هذا المنطلق وعلى ضوء ما أسلفنا، القوى إلى تدارك خطورة الوضع والمبادرة فورا الى الإرتقاء بتصرفاتها وخطاباتها إلى المستوى المطلوب للحفاظ على ما تبقى من البلاد والعباد، واتخاذ مواقف مسؤولة وتاريخية والتعقل في التعاطي السياسي قبل فوات الأوان، والإبتعاد عن الأنانية والمصالح الشخصية والضيقة، أقله في الوقت الراهن الذي لا يحتمل اي حقد او كره، ولا سيما في ظل ما نمر به من أزمة الكورونا والأوضاع الصحية الدقيقة التي تعصف بالبلاد”.

وختم: “إرحموا أنفسكم وارحموا غيركم فيرحمكم الرب، لأن سقوط الهيكل لن يرحم احدا وسوف يكون على رأس الجميع”.

 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى