مواطن مسيحي لبناني يرد على السبهان سليل الشيطان

من وطن “حزب الشيطان” الى ثامر السبهان!

أنا لا أنتمي الى حزب الله لا دينياً ولا سياسياً، أنا لبناني مسيحي مشرقي، أي “كافر” بالإصطلاح السعودي، كي لا يلتبس الأمر على السيد السبهان.

وأنا من أحفاد رهبان المغاور الذين استقدموا أول مطبعة الى هذا الشرق، وأنتمي أيضاً الى روَّاد عصر النهضة من “الكفَّار” الذين علَّموا العرب اللغة العربية، اللغة التي يُصدر فيها اليوم أهل عمائم التكفير فتاوى القتل والتنكيل والتهجير، ولست هنا في سياق مناقشة دينية مع السيد السبهان، بل في اختلاف القاموس اللبناني الذي سطَّرته دماء الكرامة، عن القاموس العربي الذي لا يعرف معنى الكرامة.

– في القاموس اللبناني، العدو هو المحتلّ الإسرائيلي والإرهابي التكفيري، وفي القاموس العربي، العدو هو: أطفال اليمن، وعجائز العراق، وأمهات سوريا.

– في القاموس اللبناني، نحن أبناء وطن “حزب الشيطان”، كتبنا الملاحم التي انحنى لها العالم، لنمحو كلمة “عار” عن القاموس العربي، …ولينصُر الله أهل الحق، سواء كانوا حزب الله في القاموس اللبناني، أو حزب الشيطان في قواميس الشياطين، والسلام عليكم يوم تعرفون السلام..

أمين أبوراشد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى