مواكب سيارة جابت شوارع العاصمة ومواكب مناطقية انضمت اليها: كورونا لن تثينا ومستمرون

أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” ان مواكب سيارة، جابت منذ الصباح معظم شوارع بيروت ضمن سلسلة التحركات التي تشهدها مناطق لبنانية عدة، احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الراهنة وانهيار العملة الوطنية وتأكيدا على استمرار “ثورة 17 تشرين” بكل اهدافها وشعاراتها التي رفعت منذ انطلاقتها واهمها استرداد المال المنهوب ومحاسبة السارقين والفاسدين، بالاضافة الى تحميل السلطة والحكومة مسؤولية الانهيار الحاصل وعدم الجدية في مقاربة الملفات الاساسية لاسيما الموضوع المالي ووقف الهدر والمحاسبة.

وسلكت المسيرة التي ضمت عشرات السيارات التي رفعت الأعلام اللبنانية الشوارع الرئيسية في العاصمة بعد ان انطلقت من ساحة الشهداء وانضمام عدد من السيارات المشاركة في التحرك تباعا في عدد من النقاط.

وأكد المشاركون أن جائحة كورونا لن تثنيهم عن استكمال تحركاتهم، معتبرين ان “الفقر دق ابوابهم” وان الجوع بات “يهدد ابناءهم” وانهم لن يتراجعوا قبل تحقيق كامل اهدافهم”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى