موسكو تهدد بالرد على أي خطوة غير ودية لامريكا

العالم – اوروبا

وتابع لافروف قائلا إن روسيا على علم بأن الولايات المتحدة طلبت من الحلفاء سرا نقل بيانات الرحلات إليهم بعد إعلان انسحابها من معاهدة الأجواء المفتوحة.

وأشار الوزير الروسي أن الولايات المتحدة وحلفاؤها شركاء غير موثوق بهم ولا يمكن الاعتماد عليهم، معتبرا أن تصريحات الولايات المتحدة بشأن استعدادها لبناء علاقات يمكن التنبؤ بها مع روسيا يبدو غير مقنع وموسكو تنتظر إجراءات ملموسة.

وأضاف لافروف قائلا: نحن نعلم على وجه اليقين أن الأمريكيين خلال كل تلك الأشهر التي أعقبت إعلان انسحابهم من المعاهدة، أقنعوا حلفائهم بالتعهد بنقل مثل هذه البيانات على نحو خفي وسري.

ومن جهة اخرى، صرح النائب الأول لرئيس اللجنة الدولية في مجلس الفيدرالية الروسي فلاديمير جباروف، اليوم الخميس، أن روسيا بإمكانها الرد بإجراءات مماثلة في حالة طرد دبلوماسييها من الولايات المتحدة.

في وقت سابق، ذكرت وكالة “بلومبيرغ”، نقلا عن مصادر، أن إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، تدرس إمكانية طرد دبلوماسيين روس وفرض عقوبات جديدة ردا على هجمات القراصنة والتدخل المزعوم في الانتخابات التي تتهم فيها الولايات المتحدة روسيا.

وقال جباروف، لوكالة “سبوتنيك”: “في حالة طرد دبلوماسيينا، ستتلقى الولايات المتحدة ردا لا لبس فيه، ولن نتسامح إذا أقدمت أميركا على فعل ذلك.

وأشار إلى أنه في مثل هذه الحالات، وفقا للمعايير الدولية، “يتم تطبيق إجراءات مماثلة”.

وأضاف جباروف، إن واشنطن لم تعد تعرف ما هي الاحتياطيات التي يتعين استخدامها لضغط العقوبات على روسيا.

واختتم النائب الأول لرئيس اللجنة الدولية في مجلس الفيدرالية الروسي، القول : “إذا تحدثنا عن نظام “سويفت”، فإنه سيف ذو حدين بالنسبة لهم، لأن الخروج عنه سيؤدي إلى انهيار جميع أسواق النفط والغاز وسيبتعد الجميع ببطء عن الدولار، ويتخلصون منه”.

وأكد أن الاقتصاد العالمي قد تغير كثيرا مؤخرا، فالعملات الرقمية تحل محل العملات التقليدية.

وتم إنشاء نظام الاتصالات المالية استجابة لمخاطر فصل محتمل للبنوك الروسية عن نظام “سوفيت”. وهو نظام دولي بين البنوك لتحويل المعلومات وإجراء المدفوعات، والذي يرتبط به أكثر من 11 ألف من أكبر المنظمات في جميع دول العالم تقريبا.

وهناك تقارير منتظمة في الصحافة تفيد بأن روسيا قد تنقطع عن هذا النظام كواحدة من أشد العقوبات التي قد تفرض من قبل الغرب.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى