نتمنى قيامة مجيدة تنسحب على لبنان

تمنى راعي أبرشية طرابلس وجبل لبنان للسريان الأرثوذكس المطران جورج صليبا للبنانيين “قيامة مجيدة ينعم معها لبنان، بقيامة تنهضه من ركام التحديات والصعوبات المعيشية والاقتصادية”.

كلام المطران صليبا، جاء خلال تطواف ومسيرة صلاة، نظمتها جماعة “يسوع خبز الحياة”، للأسبوع الثاني على التوالي، في إطار الاحتفالات بأسبوع الآلام، وسط إجراءات حرصت الجماعة خلالها على اتباع إجراءات الوقاية الصحية، مع تفشي وباء كورونا المستجد، غير أن المؤمنين تواصلوا مع التطواف بالصلاة من شرفات منازلهم”.

وكانت “جماعة يسوع خبز الحياة”، أقامت تطوافاً بالصليب المقدس، في شوارع منطقتي السبتية والبوشرية – السد، حيث بارك الأب أيوب السعيد المؤمنين بالصليب، وقد هتف الجميع: “نسجد لآلامك أيها المسيح. فأرنا قيامتك المجيدة”.

المحطة الأولى للتطواف كانت أمام مطرانية السريان الأرثوذكس – السبتية كنيسة مار يعقوب السروجي، حيث كان المطران صليبا في استقبال التطواف و”جماعة يسوع خبز الحياة” إلى جانب لفيف من الآباء الكهنة ووسط تغطية من قناتي “تيلي لوميار” و”نورسات”.

ونوه في كلمة ألقاها بـ”عمل الجماعة ودورها الإنساني الريادي”، فيما ردت رئيسة الجماعة فانا يوسف كيشيشيان بكلمة شكرت فيها المطران صليبا على “استقباله المشاركين في التطواف، وبركته الروحية”.

وبعد ذلك، جاب التطواف شوارع منطقتي السبتية والبوشرية – السد وأحياءهما، وقد بارك الأب السعيد المؤمنين بالصليب المقدس، وسط أجواء من التأثر والرجاء.

وفي ختام التطواف، التأمت الهيئة الإدارية للجماعة حول مائدة محبة.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى