نجل نائب أردني يفجر نفسه لصالح “داعش” في العراق

فجر نجل عضو مجلس النواب الأردني مازن الضلاعين نفسه في عملية نفذها لصالح جماعة “داعش” في العراق.

وبحسب “روسيا اليوم” أعلنت مواقع تابعة لداعش اليوم الجمعة 2 أكتوبر/تشرين الأول، مقتل محمد الضلاعين الملقب باسم “أبو البراء الأردني” والبالغ من العمر 23 عاما إضافة إلى 3 أشخاص آخرين أحدهم سوري والآخر جزائري والثالث أوزبكي.

وقد فجر الضلاعين مجنزرة ملغومة كان يقودها في قوات عراقية كانت تحتمي بالجسر الياباني الحصين في الأنبار غرب العراق ما أدى إلى تدمير الجسر بمن فيه.

والتحق الشاب بـ”داعش” مطلع يونيو/حزيران الماضي، بعد أن قطع دراسته في الطب البشري في أوكرانيا وتوجه إلى تركيا التي التحق من خلالها بداعش في سوريا. وقد فشلت المحاولات الرسمية الأردنية لاستعادة الشاب من تركيا لمنع التحاقه بالمجموعة الإرهابية.

وبذلك يرتفع عدد أبناء النواب الأردنيين الذين قتلوا في سوريا، بعد التحاقهم بالجماعات الارهابية المتشددة إلى اثنين، حيث قتل مطلع يناير/ كانون الثاني الماضي، عمران العبادي، ابن عضو البرلمان محمد فلاح العبادي، بعد التحاقه بجبهة النصرة.

ولم يتسن الحصول على تعليق من النائب الضلاعين، لكن مقربين منه أشاروا إلى أن النية تتجه لفتح بيت عزاء لابنه.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى