نساء العراق وسوريا محور قوانين داعش الجديدة

يواصل “داعش” في الموصل فرض قوانينه وإجراءاته، ومن آخر تلك الممارسات الطلب من أهل المدينة تقديم جميع الفتيات بعد عيد الفطر لتزويجهنّ لعناصر التنظيم.

لن يمر عيد الفطر على الفتيات في الموصل كباقي الأعياد، فهذه السنة تحول الى مهلة ليسلمن بعدها الى تنظيم داعش ويجري تزويجهن لعناصر التنظيم فيما يعرف بجهاد النكاح.

عبر مكبرات الصوت في المساجد هدد التنظيم بعقوبات صارمة بحق كل من يتخلف عن تقديم إبنته للجهاد.

أما في الجهة السورية إفتتح التنظيم مكتباً للتزويج في مدينة الباب، هو مكتب لتسجيل الفتيات العازبات والأرامل اللواتي يرغبن في الإقتران بمسلحي داعش.

لا تسلم النساء من إجراءات داعش وقوانينه، عقوبة الرجم حتى الموت في الساحات العامة طاولت نساءً وفتيات إتهمن بالزنا دون ثبوت التهمة عليهن، وغير ذلك تحرم وثيقة وزعها “داعش” على النساء الخروج من المنزل الا لحاجة قصوى ومع محرم حصراً، إضافة الى فرض الحجاب والنقاب والملابس الفضفاضة على جميع النساء وإلا فالمحاكمة والرجم نصيب من تخالف منهن تعاليم التنظيم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى