نصرالله… إنت أشرف النّاس، وأنضف النّاس، وأصدق النّاس

ما بعمرك كنت متلن، ولا بعمرك بتكون.

إنت مش متل الكلّ.

إنت ما سرقت المال العامّ، ولا نهبت خزينة الدّولة.

إنت ما استوليت على الأملاك البحريّة، وعلى المشاعات، وعلى أرزاق النّاس…

إنت ما عمّرت قصور لإلك ولولادك من مصرياتنا.

إنت ما برمت العالم مع عيلتك على حسابنا.

إنت ما جمّعت ثروة من لحم كتافنا، ومن تضحياتنا، ومن دمّ شهدائنا…

إنت ما اشتريت من جيابنا أراضي واسعة، وشقق فخمة، وسيّارات حديثة، ويخوت فاخرة، وطيّارات خاصّة…

إنت ما حطّيت إيدك على أملاك حدا، ولا سيطرت على شركات النّاس، ولا قاسمتهم أرباحهم.

إنت ما وقفت بوجه مشروع صناعي، أو تجاري، أو سياحي، أو خدماتي، لأنّ ما عطيوك فيه حصّة.

إنت ما عشت بترف وعزّ على ضهرنا، ولا عيّشت ولادك على جثث ولادنا.

إنت ما وظّفت ولادك، وأصهرتك، وقرايبينك، وبيت نصر الله، وأهل البازوريّة…

إنت ما أكلت الأخضر واليابس، ولا بلعت الشّطآن، والسّهول، والجبال…

إنت ما سرقت ١١ مليار دولار، وركّبت على النّاس ديون.

إنت ما شلّحت النّاس أراضيها، وبيوتها، ومحلّاتها…

إنت ما وسّخت إيديك بالصّفقات، والسّمسرات، والمشاريع الوهميّة…

إنت ما بتقبض معاش شهري من دولتنا، ولا بتقبض عن جدّك، وعن بيّك.

إنت ما بعمرك كنت فاسد يا سيّد، والتّاريخ بيشهد.

إنت ما بعمرك تآمرت على بلدك وشعبك.

إنت مش حرامي، ولا فاسد، ولا تاجر، ولا سمسار، لا حوت من حيتان المال ببلادنا.

إنت أشرف النّاس، وأنضف النّاس، وأصدق النّاس.

إنت مش متل الكلّ، ولا بعمرك بتكون متل الكلّ يا سيّد.

بواسطة
سركيس الشّيخا الدّويهي
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى