نقل الروسيين المحتجزين في ليبيا إلى قاعدة عسكرية تركية

العالم-ليبيا

وأشار مالكيفيتش، إلى أنه وجه رسالة مفتوحة إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يطلب فيها تقديم المساعدة لهذين الروسيين.

وجاء في الرسالة: “أطلب منكم المساعدة في حل هذه المشكلة وإعادة مكسيم شوغالي وسامر سويفان إلى وطنهما، حيث ينتظرهما أقرباؤهما وأصدقاؤهما. وهذه الخطوة من جانبكم ستكون تأكيدا آخر على العلاقات الودية بين روسيا وتركيا”.

تم احتجاز هذين الموظفين في ليبيا في عام 2019. وتتهم النيابة العامة في طرابلس، كلا من الشقلي وسويفان بالتدخل في الشؤون الداخلية والانتخابات في ليبيا، والقيام بنشاطات اجتماعية في البلاد دون إذن من السلطات المحلية والأجهزة الأمنية. وتزعم النيابة بأنهما سافرا، إلى أماكن لم يسمح لهما بزيارتها.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى