نقل حجارة من مبنى مصنف اثري في طرابلس.. ورئيس البلدية يوضح

تناقل عدد من ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي أمس الثلاثاء خبرا عن قيام احد الاشخاص من بلدة علما – الضنية بنقل احجار من مبنى مصنّف اثري في منطقة الزاهرية، وفق ما أفاد مراسل “لبنان 24” في الشمال. 

هذا النقل يعتبر مخالف للقانون حيث ان الحجر هو من مبنى مصنّف اثري وغير مسموح بيعه او استعماله.

وقد قامت دورية من شرطة البلدية التي كانت متواجدة بالقرب من المكان بتوقيف الشاحنة لنقلها احجارا اثرية.

الملفت بالموضوع انه بعد وقت من توقيف الشاحنة، تم اخلاء سبيلها من دون اجراء اي محضر قانوني او تبليغ القضاء بعملية التوقيف واخلاء السبيل من دون معرفة الاسباب.

باتصال مع رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق للاطلاع منه على حقيقة الموضوع، اوضح انه اتصل بقائد شرطة بلدية طرابلس “عبدالله خضر” للوقوف على حقيقة الموضوع. الاخير ابلغه انه جرى معاينة الحجارة ومصدرها حيث اوضح لرئيس البلدية ان الحجارة تعود لأحد المواطنين في منزله في الزاهرية والتي كانت مرمية داخل المبنى الذي يقطنه وبالتالي اعتبرها قائد الشرطة انها املاكا خاصة ومن حق المالك بيعها او نقلها.

وعن عدم تسجيل محضر او ابلاغ القضاء بعملية التوقيف، اوضح رئيس البلدية انه سيتابع هذا الموضوع عن كثب لتبيان اذا كان قد تم تسجيل محضر او لا في ارشيف محاضر شرطة البلدية.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى