نيمار ودي ماريا مستعدان لخوض المباراة ضد مرسيليا بعد تعافيهما من فيروس كورونا

نشرت في:

يخوض البرازيلي نيمار والأرجنتيني أنخل دي ماريا الأحد مباراة باريس سان جرمان ضد مرسيليا لحساب المرحلة الثالثة من الدوري الفرنسي لكرة القدم، بعد تعافيهما من فيروس كورونا، حسبما أعلن مدرب نادي العاصمة الفرنسية توماس توخل السبت. في المقابل، لم يتعاف كل من مبابي وماركينيوس وماورو إيكاردي من الوباء ولن يكونوا ضمن المجموعة.

أعلن الألماني توماس توخل مدرب نادي باريس سان جرمان السبت عودة البرازيلي نيمار والأرجنتيني أنخل دي ماريا إلى صفوف الفريق، لمواجهة مرسيليا الأحد ضمن المرحلة الثالثة من الدوري الفرنسي لكرة القدم بعد شفائهما من فيروس كورونا.

وسيكون أيضا كل من الأرجنتيني لياندرو باريديس والحارس الكوستاريكي كيلور نافاس متاحين للمباراة بعد أن أصيبا بالفيروس خلال العطلة في جزيرة إيبيزا الإسبانية بعد الخسارة في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ الألماني في 23 أغسطس/آب الفائت.

وقال توخل في المؤتمر الصحافي عشية المباراة “من سيعود؟ كيلور، أنخل دي ماريا، ني وليو، إضافة إلى (أليساندرو) فلورينزي” الوافد الإيطالي الجديد الذي وصل الجمعة.

وتابع الألماني “إذا سألتهم عما إذا يريدون اللعب، فالجواب سيكون نعم. سنقرر غدا. إنها مسألة تتعلق بمعرفة ما إذا كانوا سيبدأون أو سينهون المباراة بالنسبة لنا. من غير الضروري أن ننتظر طويلا. إذا لم يكن هناك خطرا، سنحاول”.

وعاد نيمار الذي أصيب في الثاني من سبتمبر/أيلول الحالي إلى التمارين الجمعة مع الفريق وكتب عبر حسابه على تويتر “عدت إلى التمارين، أنا سعيد جدا”.

في المقابل، لم يتعاف النجم كيليان مبابي والبرازيلي ماركينيوس والأرجنتيني ماورو إيكاردي المصابين أيضا بوباء كوفيد-9 بعد، ولن يكونوا ضمن المجموعة.

وتشكل عودة اللاعبين خبرا سارا لنادي العاصمة الفرنسية الذي لعب بفريق رديف في الخسارة بهدف نظيف أمام لنس الصاعد هذا الموسم إلى دوري الأضواء الخميس في مباراة مؤجلة من المرحلة الثانية.

من جهته، سيحاول مرسيليا الإفادة من الوضع المهزوز لسان جرمان والتفوق عليه للمرة الأولى منذ 20 مباراة.

فرانس24/ أ ف ب

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى