هجرة “ع مد النظر”

يتحسر مرجع لبناني سابق على احوال اللبنانيين الذين باتوا يبحثون لاهثين عن سبل العيش بالحد الادنى او قرروا الهجرة الى اي مكان هربا من الواقع.

 

ويفيد “ان المعلومات التي تصله عن معدّلات الهجرة المتزايدة في هذه المرحلة مخيفة جدا واكثر بكثير مما شهده لبنان في مراحل الحرب“.

 

ويقول “لم تعد الهجرة محصورة بعنصر الشباب بل ان عائلات باكملها قررت الرحيل، وهي تنتمي الى كل الطوائف اللبنانية“.

 

وتابع “ان السفارة الفرنسية تلقت وحدها خلال الاشهر الماضية مئة الف طلب هجرة“.

 

وتحسر على الواقع قائلا” كنا نغني ونقول عن لبنان “جنات ع مد النظر”، فصار الواقع المرير” هجرة ع مد النظر”.


المصدر:
لبنان 24

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى