هذا ما دعت إليه المحكمة الدستورية السورية بخصوص الانتخابات الرئاسية

العالم – مراسلون

بشار الأسد ومحمود مرعي وعبدالله عبدالله، 3 مرشحين قبلت المحكمة الدستورية العليا طلبات ترشحيهم لانتخابات منصب رئيس الجمهورية العربية السورية، ورفض طلب الباقي لعدم استيفائهم الشروط الدستورية والقانونية.

إعلان المحكمة الدستوري يعتبر أولي ولا يخول المرشحين وفق الدستور البدء بالحملات الانتخابية حتى اصدار القرار النهائي للمحكمة والبت بالتظلمات، إن وجدت لمن تم رفض طلبه، داعية المواطنين المؤيدين لمرشحيهم عدم ممارسة أي مظاهر انتخابية.

مع بدء العد التنازلي للانتخابات الرئاسية بدأ نشر ملصقات دعائية من قبل المحكمة الدستورية في الشوارع الرئيسية ومداخل الأحياء ضمن العاصمة دمشق وضواحيها لدعوة الناس للانتخاب والمشاركة في الموعد المقرر للانتخابات في 26 من الشهر الجاري.

يشار الى أن مدة كل ولاية الرئاسة السورية تستمر سبع سنوات.

التفاصيل في الفيديو المرفق …

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى