هذا ما قاله ماكينزي عن زيارته إلى لبنان

أكّد قائد القيادة الوسطى في الجيش الأميركي الجنرال كينيث ماكينزي أن “هدف زيارته إلى لبنان هي فقط لكي يعرّف عن نفسه لقيادة البلاد ولقيادة الجيش اللبناني”، مشيراً إلى أنه “جرى تأجيل هذه الزيارة بسبب كورونا”. وقال: “لقد خاطرنا قليلاً في المجيء لأنني شعرت أنه من المهم جدًا أن أقوم بهذه الزيارة”.

 

وعن مستقبل العلاقات بين الجيش الأميركي والجيش اللبناني، قال ماكينزي في حديث لـ”LBCI”: “أعتقد ان العلاقات تتخطى الجيش انما هي علاقة مشتركة وتؤثر على سلاح الجو اللبناني والبحرية اللبنانية وانها علاقة عميقة ستتجاوز أي اضطراب له علاقة بالسياسة”.

 

ولفت إلى أنه “لدى الولايات المتحدة مصالح عدة في منطقة الشرق الأوسط فنحن الآن لا نحصل على أغلبية نفطنا من هذه المنطقة ولا تزال الولايات المتحدة مشاركاً نشطًا في الاقتصاد العالمي والمصلحة المهمة الأخرى لنا هي اننا نريد منع الهجمات ضد وطننا”.

 

وأضاف: “عندما ننظر الى الماضي القريب نرى ان الولايات المتحدة الأميركية نجحت في الحروب في المنطقة ولكنها فشلت في حفظ السلام أو في بناء الأمم خصوصاً في العراق وفي أفغانستان”.

 

وأوضح ماكينزي أنّ “حملة الضغط على إيران هي حملة ضغط اقتصادية وديبلوماسية، ولا يوجد عنصر عسكري أساسي لتلك الحملة والولايات المتحدة لا تسعى الى حرب مع إيران وأعتقد أن الكثير من الإجابات هي عند الطرف الإيراني وليس عندنا لأن سياساتنا كانت واضحة حتى هذه اللحظة”.

وختم: “ليس لدينا مصلحة طويلة الأمد في سوريا ولكن هذه في الأساس مسألة سياسية في نهاية المطاف وليست مسألة عسكرية”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى