هذا هو الرد

الرد على رسالة ، صفحة إسرائيل تتكلم بالعربية

متن (نص) رسالة صفحة إسرائيل تتكلم بالعربية:

إسرائيل تتكلم بالعربية

رسالة إليكم من إسرائيل: نسأل الله أن يحفظ السكان في الدول العربية. وباء كورونا المتفشي بشراسة في الدنيا هذه الأيام لا يعترف بالحدود ولا بالديانات ولا بالقوميات. كلنا بشر وكلنا إخوة.

 الرد على رسالة ، صفحة إسرائيل تتكلم بالعربية

فلسطين عربية و تتكلم عربي

رسالة إليكم من لبنان: نسأل الله أن يحفظ جميع سكان فلسطين العربية المغتصبة و المحتلة ، مسلمين و مسيحيين و يهود.

وباء كورونا المتفشي بشراسة في الدنيا هذه الأيام ، لا يعترف بالحدود و لا بالديانات ولا بالقوميات.

كلنا بشر وكلنا إخوة ، وهذا يتطلب منا إدانة الإحتلال الغاشم لفلسطين العربية ، و السعي لتحقيق السلام العادل المنصف والشامل ، وذلك بإعادة الحقوق المسلوبة للفلسطينيين و التعويض على عوائل شهداء فلسطين ولبنان وسوريا و مصر والأردن ، الذين قتلهم جيشكم الصهيوني ظلماً و عدواناً و غدراً ، و يجب السماح دون إبطاء وتردد بعودة جميع اللاجئين الفلسطينيين في الشتات ، إلى ديارهم و بلداتهم آمنين سالمين ، وذلك كي يعم السلام الحقيقي العادل منطقتنا ، فنعيش معاً إخوة بسلام و طمأنينة.

وباء كورونا المتفشي بشراسة لا يعترف بالحدود ، أيضاً جيشكم الإسرائيلي الغاشم لا يحترم أي حدود و لا يعترف بها ( شعاركم: حدودك يا إسرائيل من الفرات إلى النيل ).

فيروس كورونا الشرس لا يحترم الديانات السماوية و لا يعترف بها ، أيضاً جيشكم الإسرائيلي لا يحترم الديانات السماوية و لا يعترف بها.

فيروس كورونا القاتل ، أيضاً كجيشكم الإسرائيلي الدموي ، لا يعترف بالقوميات و لا يحترم حقوقها و إنسانيتها.  

فيروس كورنا القاتل و جيشكم الصهيوني الدموي ، في الحقيقة و جهان إرهابيان بشعان ، لعملة واحدة قذرة.

مقاومة فيروس كورونا و السعي للقضاء عليه حق إنساني مشروع ، كذلك التصدي لجيش الإحتلال الإسرائيلي الإرهابي و مقاومته ، حق شرعي و وطني للشعب الفلسطيني الأبي.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى