هل المحقق الجديد في تحقيقات المرفأ ملزم قانونا بالعودة الى الصفر؟

نقلت ” البناء” عن مصادر قانونية أن “قرار محكمة التمييز لن يُعدّل في مسار التحقيق بل يصوّبه باتجاه كشف الحقيقة عن تفجير المرفأ والكرة الآن بين مجلس القضاء الأعلى ووزارة العدل للاتفاق على تعيين قاضٍ جديد، كما يعتمد على مدى قدرة هذا القاضي على إدارة الملف“.

 

وأضافت أن “المحقق العدلي الجديد سينطلق من جميع الإجراءات والتحقيقات التي أجراها صوان إضافة إلى تقارير الأجهزة الأمنية اللبنانية والدولية باستثناء التحقيق مع النائبين علي حسن خليل وغازي زعيتر فهو ملزَم أن يبدأ من الصفر لكونهما سبق وقدّما طعناً بعمل صوان“.

 

وأوضح الخبير الدستوري والقانوني عادل يمين لـ”البناء” إلى أن “القرار صار أمراً واقعاً على الرغم من أنه يحتمل الكثير من النقاش، وبات يتعين على وزيرة العدل تعيين محقق عدلي بديل بموافقة مجلس القضاء الأعلى على أن يتابع المحقق العدلي الجديد التحقيقات من حيث وصل سلفه”. ولفت يمين إلى أن “محكمة التمييز استندت إلى ما اعتبرته ارتياباً مشروعاً مع العلم أن أحد قضاة المحكمة سجل مخالفة لرأي الأكثرية”.


المصدر:
البناء

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى