هل ستعدل الحكومة بدل النقل اليومي للموظفين؟!

عرضت وزيرة العمل لميا يمين مع وفد اتحادات النقل البري في لبنان برئاسة بسام طليس، وحضور مستشارها النقابي أنطون أنطون، أوضاع القطاع في هذه المرحلة، في إطار مبادرة وزارة العمل لحماية اليد العاملة اللبنانية من المنافسة غير القانونية وخلق فرص عمل جديدة بالتنسيق مع الاتحادات والنقابات.

ولفت طليس بعد اللقاء، إلى أنّ النقاش شمل موضوع التعرفة وانعكاساته على ذوي الدخل المحدود من عمال ومستخدمين وموظفين، متسائلاً عمّا ستفعله الحكومة في حال قرّر قطاع النقل، بالتفاهم مع وزارة الأشغال العامة والنقل، أن يرفع التعرفة، “فهل الحكومة بصدد تعديل بدل النقل اليومي لموظفي القطاع العام؟ وهل هي أيضاً بصدد إصدار مرسوم تعديل بدل النقل اليومي للقطاع الخاص؟”. وقال إنّه ينتظر من الحكومة مجتمعةً أن تجيب على هذا السؤال عبر وزارة العمل المعنية بشؤون العمال والموظفين والمستخدمين.
وفي ما يتعلق بموضوع الشاحنات والباصات الكبيرة، وما يُحكى عن العمال والسائقين غير اللبنانيين، أكد طليس أن “الأولوية لدينا للسائق اللبناني لأن القانون والنظام ينصان على ذلك”، لكنه سأل، “ما هو الحلّ إذا لم يتوافر للباصات الكبيرة والشاحنات سائقون لبنانيون؟”. ولفت إلى أنه اتفق مع الوزيرة على عقد جلسة عمل ثانية مع مستشارها النقابي والجهات المعنية لوضع آلية لتأمين العمل للبنانيين، ومعالجة هذا الموضوع.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى