هل عاد الحريري إلى رشده ؟

عفيف مكحل | خاص موقع جنوب لبنان

أصابني التفائل هذه المرة من الخطاب السياسي لسعد الحريري في لقاءه مع مارسيل غانم قبل أيام ، خطاب اتسم بالعقلانية والمسؤولية في طرح مبادرة المشاركة بعيد عن أية شروط مسبقة لأي طرف كان وذلك للخروج بالبلد من أزمته الحالية، وهو ما أُعتبر رد الحسنة بالحسنة إشارة إلى خطاب الأمين العام لحزب الله في التاسع من عاشوراء ومد يده للطرف الآخر بقبول الجلوس بعيداً عن أي شروط .

وفي نفس الوقت أخاف من هذا التفائل فالبلد محكوم بتوازنات قوى على الأرض، وهي ناتجة عن انقسام طائفي يصعب من خلاله التعامل مع مسألة الأكثرية والأقلية، كما في الأنظمة البرلمانية العريقة .

وأزمة الأمن والاقتصاد ازمات ممدة كالتمديد البرلماني ولا يمكن التكهن بموعد انتهائها، وهي للأسف مرهونة من الخارج … لذا فان مبادرة الحريري جاءت في وقتها لتدرء شبح الانقسام، وتوحد المواقف وان كانت مواقف معنوية … فهي كفيلة بإيقاف نزيف الشحن الطائفي والعودة إلى طريق تثبيت مبدأ الوحدة الوطنية .

هنا لا يمكننا أن نقف عند أخطاء الماضي.. لأنها ستحيل حاضرنا إلى جحيم .. ويعيد البلد إلى اسواء مما هو عليه، ويكفينا أن يكون لنا منها وقفة اعتبار لتعطينا القوة في مجابهة ما هو قادم من التحديات الداخلية والخارجية .

يجب علينا أن نعتبر من ما مضى من تشرذمات سياسية تتقاذف من هنا وهناك والالتفات إلى البحث عن السبل الكفيلة بحل الأزمات المتراكمة في هذا البلد من رئاسة الجمهورية وقانون الانتخاب إلى الأمن المتفلت والاقتصاد المتردي إلى الفساد الغذائي المستشري في الجسم اللبناني ومشكلة النفايات… وما خفي كان أعظم .

الفترة الحالية تحتاج إلى مواقف ثابتة وواضحة بعيداً عن الضغوطات الاقليمية والداخلية، فالكل عرف الشهيد رفيق الحريري بحنكته السياسية ، وكان يعرف “زواريب” لعبة التوازنات السياسية في لبنان واستطاع أن يوحد البلد بجميع طوائفه ، فهل عاد سعد الحريري إلى رشده ليتخذ خط والده ويترك تلك الزمرة الفاسدة التي حوله والتي تصور له الأمور كما يحبها ؟

نصيحة للشيخ سعد أن ينظر الى الأمور بعين والده وليس بعين تلك الزمرة ليرى أين مصلحة البلد ، فالمرحوم كانت له العين الثاقبة في تحليل الأمور وموازنتها.. فهل يتعلم الشبل من الأسد ؟

أقرأ أيضاً:

من مالك حجازي إلى الرئيس سعد الحريري: السياسة والطائفة ليست للتسلية أو للعب
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق