هل يستمر الاساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية باضرابهم؟

عقد الأساتذة المتعاقدون بالساعة في فروع الجامعة اللبنانية كافة، جمعية عمومية عبر تطبيق teams، لتداول ما آلت إليه الاتصالات واللقاءات بشأن ملف التفرغ.

وأكد المجتمعون أن “استكمال ملف شفاف أضحى حاجة ماسة لاستمرار الجامعة اللبنانية، ومن غير المقبول على الإطلاق السكوت عن تجاهل المسؤولين المريب لإقراره، الأمر الذي سينعكس سلبا على مصير العام الجامعي الحالي”.

كما طالب المجتمعون القيمين على الجامعة، رئيسا وعمداء ومديرين وممثلي أساتذة، ب “السهر على ضمان حق كل مستحق للتفرغ، وبالتوافق السريع على استكمال الملف مع وزير التربية والتعليم العالي لكي يسلك مساره الطبيعي وصولا إلى إقراره”، محذرين من “محاولات الضغط والتهويل التي تمارس في حق بعض الزملاء بغية فك إضرابهم، ونذكرهم بأن الإضراب حق مشروع كفلته جميع الدساتير”.

وإذ وعدوا الطلاب بتعويض ما فاتهم، دعوهم إلى “تفهم مواقفهم ودعم تحركاتهم الهادفة إلى رفع الظلم عنهم”.

وأعلنوا أن “أعمال الجمعية إنتهت بالتصويت المكثف على خيار الاستمرار في الإضراب للأسبوع الرابع على التوالي”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى