واسى الحسين بقطع رأسه…

شهيد دير قانون النهر حمزة زلزلي

يحدث أحد المجاهدين قبل شهادته بشهر:

كانوا يخدمون معا في نفس الموقع و حديث الليل فيه صفاء.. يقول حمزة لمحدثه:

“كم أنا أتوق للرحيل والله لو يطلب مني عمل إستشهادي فأنا مستعد، ولا أريد مدة زمنية أو أن أودع أهلي. جاهز للقيام به من دون ان أذهب إلى قريتي و بيتي و أهلي مع محبتي لهم.. فأنا مشتاق مشتاق..
و لتعرفوا سر ‫حمزة‬ عليكم أن تستمعوا لكلمات أمه الحنون عند الدخول إلى دارهم لإبلاغهم بنبأ شهادته فقالوا جريح قالت شهيد و عليك أن تتخيل بقية الموقف هو أشد من الجبال الرواسي أضف إليه صبر الأب المجاهد.

شخصيته: عطوف ، مسالم ، و خدوم إلى أبعد حدود.

حادثة طريفة حدثت معه:

في أحد الأيام عندما كان في دورة عسكرية، و أثناء الإستراحة داخل الغرفة كان يلهو و يلعب مع رفاقه كرة قدم في (قنينة مياه فارغة) فكسروا شباك الغرفة فقاموا بدفع كلفة التصليح 44$.

تعاقد في صفوف حزب الله بعد حرب تموز. و كان إختصاصه العسكري في الهندسة. شارك في معارك القصير و ريفها، الغوطة الشرقية، و حلب حيث إستشهد.

هوية الشهيد

  • الإسم: حمزة وجيه زلزلي
  • الإسم الجهادي: صلاح.
  • البلدة: دير قانون النهر | قضاء صور.
  • العمر: 25 سنة.
  • تاريخ الولادة: 18-8-1989.
  • تاريخ الإستشهاد: 24-9-2014 الموافق: 29 ذو القعدة 1435 هجري.
  • مكان الإستشهاد: إستشهد أثناء صد هجوم للدواعش على بلدة أثريا نقطة الوصل بين حماه و حلب.
  • الوضع الإجتماعي: متأهل و له ولد أبصر النور بعد إستشهاد حمزة (حيدر و عمره 9 أشهر).
  • المستوى العلمي: بروفيه.
  • مكان الضريح الشريف: جبانة شهداء بلدته الجنوبية دير قانون النهر.

الشهيد حمزة ذكرناك هنا فأذكرنا هناك ..حيث لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى