واشنطن تجمد مشروع تفجير لبنان خوفاً من سيطرة حزب الله عليه

افادت مصادرنا الخاصة بانه وبعد فشل مشروع الصدمة الذي كان قد حضر للبنان يوم ١٧ تشرين المنصرم من قبل التحالف الامريكي الصهيوني السعودي بسبب الليونة غير المتوقعة التي اظهرها حزب الله في التعامل مع الصدمة واظهار اقتداره الفائق في الحفاظ على تماسك العهد العوني بشقيها الحكومي ( سعد الحريري) والرئاسي ( ميشيل عون) وتلقي الولايات المتحدة الامريكية تحذيرا من القيادة الروسية بان مشروع الفوضى في لبنان قد يفضي الى سيطرة حزب الله الكاملة على السلطة في لبنان فقد بادرت الادارة الامريكية الى اجتماع عاجل في الرياض يضم التحالف الثلاثي المذكور اعلاه .

‏ المصادر ذاتها تكشف ان طائرة تشالينجر 850 التي انطلقت يوم امس الاربعاء من مطار اللد وحطت في عمان لدقائق و من ثم اكملت بعد ذلك الى الرياض كانت في الواقع تحمل على متنها رئيس الوزراء الاسرائيلي نتن ياهو الذي طلب على عجل للاجتماع مع كل من وزير الحرب الامريكي والامير محمد بن سلمان
‏وموضوع اللقاء الوحيد كان لبنان.

الطائرة المذكورة بقيت مدة ٥٥ دقيقة في الرياض ثم عادت بنتن ياهو الى تل ابيب ولكن هذه المرة دون التوقف في عمان.

وكان القرار الذي تم تبليغه من قبل الامريكيين للاسرائيليين والسعوديين هو تجميد مشروع التفجير للداخل اللبناني خوفاً من سقوط لبنان كاملاً بيد حزب الله مع ابقاءٍ لجذوة الفوضى المسيطر عليها للحصول على مكتسبات ترضي العملاء المحليين .

‏بعدنا طيبين قولوا الله

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى