واشنطن تدعو موسكو لحثّ دمشق على الاعتراف باستخدام الكيماوي

العالم-الامريكيتان

وقال ميلز: “نعتقد أن مجلس الأمن مسؤول عن ضمان فرض العقوبات الوخيمة على الذين يستخدمون الأسلحة الكيماوية. لا يمكننا أن نبقى صامتين ولا يمكننا السماح أن يصبح استخدام الأسلحة الكيماوية مقبولا أو طبيعيا” على حد زعمه.

وأكد أن الولايات المتحدة ترحب “بالمسار الموثوق والموضوعي والمهني”، الذي اتبعته الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

من جانبه، أعلن النائب الأول لمندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي، عن ازدواجية المعايير التي تظهرها الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، فيما يتعلق بسوريا.

وأشار إلى أن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تتحول “إلى أداة للتلاعب السياسي، ومعاقبة غير المرغوب فيهم”.

ودعا إلى ضرورة “معالجة” منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي تعاني من مرض التسييس المستشري فيها.

هذا وقد أكدت وزارة الدفاع الروسية اكثر من مرة عن وجود مختبرات لتجهيز وإعداد المواد الكيماوية السامة لدى التنظيمات الإرهابية في إدلب يديرها مختصون وخبراء تم تدريبهم في أوروبا ليتم استخدامها في تنفيذ هجمات كيميائية مفبركة ضد المدنيين لاتهام الدولة السورية.

وكانت سوريا نفت استخدامها للأسلحة الكيميائية وتؤكد أنها سلّمت جميع مخزوناتها من الأسلحة الكيميائية بموجب اتفاق عام 2013 .

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى