واقع كورونا في زغرتا الزاوية الى تحسن.. لكن اين اللقاح؟

في ظل تفشي  كورونا في لبنان، يشكل اللقاح أملا للخروج من هذه الأزمة، لكن بعيدا عن الكميات القليلة من اللقاح التي وصلت الى لبنان، يبدو ان هناك بعض المشاكل في توزيعه على المناطق اللبنانية، ومنها زغرتا الزاوية، التي ظهر الخلاف فيها بين المستشفيات الى العلن عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فما حقيقة تأخر وصول اللقاح؟.

 

“لبنان 24” سأل المعنيين محاولا الوصول الى اجابة واضحة:

 

الدكتو سيزار باسيم
مديرمركز الشمال الاستشفائي الدكتور سيزار باسيم رأى ان الأمور تسير بشكل طبيعي وان مركز الشمال الاستشفائي هو المعتمد من قبل وزارة الصحة للقيام بعملية التلقيح. كما أكد ان قسم كورونا في المستشفى مجهز على أكمل وجه وهو يقدم كل الخدمات الممكنة للمصابين.

وشدد على أهمية قسم التلقيح في المستشفى الذي أخضع ممرضيه لدورات تدريبية  وفق معايير منظمة الصحة العالمية وشركة “فايزر” المنتجة للقاح.
وأشار الى انه من المفترض ان تسلم وزارة الصحة العامة اللقاحات للمستشفى غدا الجمعة لتبدأ عملية التلقيح يوم السبت المقبل.

المونسنيور اسطفان فرنجية
 أما مديرعام مستشفى سيدة زغرتا المونسنيور اسطفان فرنجية، فاشار الى ان” المستشفى كان أول من استقبل مرضى كورونا من ابناء القضاء ومن خارجه، وشهد لنا معالي وزير الصحة بمهنيتنا خلال زيارته الأخيرة، اذ اننا استقبلنا حتى اليوم أكثر من 700 مريض كورونا،
 في حين ان مستشفيات أخرى في المنطقة تأخرت لفتح قسم خاص بالجائحة، لذلك نحن اليوم الجهة المخولة توزيع اللقاح على ابناء المنطقة وفقا لمنصة وزارة الصحة العامة، والعملية ستنطلق ابتداء من الاثنين المقبل”.
واضاف دويهي، ان “المستشفى كان قد وزع بالامس عبر صفحته الخاصة على فيسبوك بيانا قدمنا خلاله شرحا مفصلا عن الموضوع”.
كما نفى الاتهامات الموجهة اليه بمنع اللقاح عن المنطقة.

انطونيو فرنجية
 من جهته رأى رئيس بلدية زغرتا انطونيو فرنجية  ان الموضوع مرتبط بوزارة الصحة والمستشفيات المعنية، معتبرا ان البلدية تقوم بكامل واجباتها،
 وعلى صعيد اللقاح  قال” اتصلت بمستشار وزير الصحة الذي أكد لي ان التأخير في وصوله الى زغرتا الزاوية يعود الى أمور لوجستية متعلقة بالوزارة”.

زعني خير
 وأشار رئيس اتحاد بلديات قضاء زغرتا زعني خير، الى ان جميع مستشفيات قضاء زغرتا مؤهلة  وعلى قدرالمسؤولية انما هذا الموضوع يختص بوزارة الصحة العامة وهي المخولة باعتماد الاسس لتوزيع اللقاح على المستشفيات، موضحا ان جميع مستشفيات قضاء زغرتا كانوا خط دفاع في مواجهة كورونا وقدموا خدمات للمواطنين والاولوية اليوم لصحة المواطن ويجب معالجة هذا الموضوع بسرعة.

أما على صعيد واقع الوباء في القضاء

فاعتبر زعني ان قضاء زغرتا ككافة المناطق اللبنانية مازال يعيش وضعا غير مطمئن بالنسبة لكورونا، اذ انه وعلى الرغم من استقرار عداد كورونا اليومي على 50 اصابة كحد أقصى ما زالت نسبة  المصابين تتراوح بين 15 و 18 بالمئة، وهذا الرقم لا يبشر بالخير.

واضاف: بعد الطفرة الكبيرة التي شهدها القضاء بعدد الاصابات كما الوفيات، يمكن القول ان نسبة التزام الناس بالارشادات الوقائية كما الاقفال بشقيه التام والجزئي، تصل اليوم الى أكثر من 80 بالمئة.

كما  وللأسف شكلت نسبة الوفيات المتقدمة لاسيما في صفوف الشباب في القضاء، عنصر خوف للمواطنين، الذين زادت نسبة التزامهم ووقايتهم.

والجدير بالذكر ان انتقال العدوى في القضاء تتم بشكل اساسي عبر اللقاءات العائلية لذلك نجدد صرختنا للجميع بالالتزام وبالتخفيف من التجمعات العائلية.

كما أشار الى ان الاتحاد يقدم مجموعة كبيرة من فحوصات الPCR  شبه المجانية لابناء القضاء، ذلك محاولة منه للكشف المبكر عن الاصابات، كما كان قد أنشأ الاتحاد منذ بداية الأزمة فريق عمل متخصص للمتابعة بالتنسيق مع قائم مقام زغرتا ايمان الرافعي.

 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى