وحدات من الجيش وزعت المساعدات المالية على عائلات تلامذة المدارس الرسمية في كل المحافظات

باشرت وحدات من الجيش صباح اليوم، توزيع المساعدات الاجتماعية لعائلات تلامذة المدارس الرسمية في كل المناطق اللبنانية، وذلك تطبيقا لقرار مجلس الوزراء ووفقا للوائح المقدمة من قبل وزارة التربية والتعليم العالي، على أن تستمر أيام عدة، داخل مباني المدارس الرسمية بالتنسيق مع مدرائها. وقد واكب مندوبو الوكالة الوطنية للاعلام في المناطق عملية التوزيع.

مرجعيون
في مرجعيون، أفادت مندوبة الوكالة أن وحدات من الجيش باشرت تمام التاسعة صباحا، توزيع المساعدات الاجتماعية في قضاء مرجعيون، وشملت 10 مدارس رسمية في القضاء هي: إبل السقي، بلاط، جديدة مرجعيون، القليعة، الخيام، عين عرب، كفركلا عديسة، حولا وميس الجبل، على أن تستكمل عملية التوزيع على باقي المدارس الرسمية في الأيام المقبلة.

وقد اتخذت جميع العناصر المكلفة بتنفيذ مهمة توزيع هذه المساعدات، أقصى التدابير الصحية والوقائية من الوباء.

عكار
وفي عكار، أفادت مندوبة الوكالة، أن المحطة الاولى لتوزيع المساعدات، كانت في مدرسة ببنين الرسمية للصبيان، في حضور رئيس اتحاد روابط مخاتير عكار مختار بلدة ببنين زاهر الكسار الذي توجه برسالة محبة وتقدير إلى المؤسسة العسكرية بشخص قائد الجيش العماد جوزاف عون وقال: “كل الشكر إلى القيادة الحكيمة التي تقوم اليوم بعمل جبار لجهة توزيع المساعدات وإيصالها إلى المواطنين في كل المناطق اللبنانية”.

وأوضح أنه “في عملية توزيع المساعدات على المدارس يطلب تأمين إخراج قيد عائلي أو إفرادي بمدة زمنية أقصاها سنة كتاريخ إصدار، وفي هذه الظروف وحيث أن الطوابع مفقودة ومراكز النفوس مقفلة، فنأمل من القيادة الحكيمة أن يتم القبول إستثنائيا بإخراج قيد عائلي أو إفرادي دون تحديد المدة الزمنية للإستحصال عليه، أو القبول بإيضاح وبيان من مدراء المدارس أو لجان الأهل عن هذه العائلة أو الطالب المستفيد من هذه المساعدات”.

البترون
وأفاد مندوب الوكالة في البترون، أن الجيش باشر توزيع المساعدات التي أقرتها الحكومة على أهالي طلاب الصفوف الابتدائية والمتوسطة في منطقة البترون على أن تنتهي عملية التوزيع خلال اليومين المقبلين.

طرابلس
وفي طرابلس، وزعت عناصر الجيش المساعدات المالية 400 الف ل.ل. التي أقرتها الحكومة للعائلات المحتاجة، على أهالي الطلاب في 31 مدرسة رسمية من أصل 85 ستشملها عملية التوزيع خلال اليومين المقبلين، ليتم بعد ذلك توزيع المساعدات على السائقين ثم على العائلات الأكثر فقرا. وقد تمت عملية التوزيع اليوم بشكل منظم مما سهل على الأهالي تقاضي المبلغ المالي دون أي مشاكل أو إعتراضات.

حاصبيا
وفي حاصبيا، أفاد مندوب الوكالة أن وحدات الجيش بدأت عند التاسعة صباحا، توزيع المساعدات المالية في قضاء حاصبيا. وشملت المساعدات مدينة حاصبيا، بلدات مرج الزهور، الماري، حلتا الفوقا، عين جرفا، عين قنيا، شويا، الخلوات، شبعا، كفرشوبا، الهبارية وميمس. وقد اتخذت العناصر المكلفة تنفيذ مهمة التوزيع أقصى التدابير الصحية والوقائية من الوباء.

الهرمل
وفي الهرمل، أفاد مندوب الوكالة أن الجيش باشر صباح اليوم توزيع المساعدات الاجتماعية على ذوي الطلاب في المدارس الرسمية في الهرمل والبقاع الشمالي. وتجمع الأهالي منذ ساعات الصباح وعمل عناصر الجيش على التنظيم، وشهدت سرايا الهرمل تدفق العشرات للحصول على إخراج قيد عائلي بعدما شهدت اللوائح المقدمة بعض الاربكات عمل الجيش على ضبطها.

حارة حريك
في حارة حريك، أفادت البلدية في بيان، أنها وضمن نطاقها البلدي، واكبت والمخاتير عملية توزيع المساعدات التي يقوم بها الجيش، في مدرسة حارة حريك الرسمية الاولى والثانية “على المستحقين لهذه المساعدات من أهلنا أولياء أمور طلاب المدارس الرسمية، حيث يقوم عناصر مفرزة الشرطة بتأمين دخول المواطنين إلى حرم المدرستين، وتأمين السير في الشوارع المحيطة.

وأشارت إلى أنه “حفاظا على سلامة أهلنا ومنعا لانتشار فيروس كورونا، قامت بتوزيع أدوات الوقاية من كمامات ومواد معقمة ومياه الشرب على من يدخل إلى المدرسة. في وقت ستستمر البلدية في تأمين جميع الاحتياجات لايصال المساعدات إلى أهلنا المستحقين لها في البلدة”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى