ورشة عمل ثقافية حقوقية لمركز فِكر ومؤسسة المطران ميخائيل الجَميل للحوار في اليوم العالمي للسلام

عقد المركز الدولي للملكية الفكرية والدراسات الحقوقية فِكر ICIP بالتعاون مع مؤسسة المطران ميخائيل الجَميل للحوار والثقافة ورشة عمل ثقافية حقوقية عن بُعد بعنوان ” معاً من أجل السلام ” بمناسبة اليوم العالمي للسلام بمشاركة كل من المحامي شادي خليل أبو عيسى والباحث القانوني يوسف عبد علي والمحامية جانيت حداد والصحفية باتريسيا متى والدكتور فادي حداد والمحامي ربيع غناطيوس.

وقد شددت المداخلات على ضرورة تلاقي الثقافات والتفاعل فيما بينها وتثبيت الحوار والتنوع الفكري.

وفي الختام، صدرت جملة من التوصيات تتلخص بالآتي:

  • التأكيد على دور لبنان في تفعيل بث روح السلام وحوار الحضارات ليكون منارة ثقافية للشرق والغرب.
  • مطالبة الجهات التشريعية والتنفيذية لتبني قوانين وتشريعات متطورة تحافظ على حقوق الانسان من دون أي استغلال.
  • عقد ورش عمل حقوقية محلية ودولية حول مفاهيم السلام وحقوق الانسان من أجل رفع الوعي الاجتماعي والاعلامي والتربوي والدعم بالمطالبة بإقرار تشريعات وقوانين متطورة تحافظ على حقوق الجميع بصورة عامة.
  • العمل الدؤوب على تطوير المناهج التعليمية والتربوية لتكون مبادئ السلام وحقوق الإنسان وحوار الحضارات في صلب الخطط المرسومة مع التأكيد التام على الجانب التطبيقي عند الطلاب أنفسهم.
  • تفعيل الحملات التثقيفية وتشجيع الأبحاث والدراسات والندوات المتعلقة بحقوق الانسان ومفاهيم السلام وحوار االحضارات بالتعاون مع الجامعات والجمعيات والنقابات المتخصصة والعمل على دمج ثقافة الحوار الحقيقي في المناهج التربوية.
  • التأكيد على الحل السلمي للنزاعات واستبعاد الحلول العسكرية إلاّ إذا كانت هي الوسيلة الوحيدة لصد الانتهاكات الإرهابية.
  • التأكيد على أن الحوار هو السبيل الوحيد لحل النزاعات.

وختاماً، نشير إلى أنه عبثاً نحاول وعبثاً نتغنى إذا لم يتوفر الإيمان بالسلام لدى الجميع. ولبنان الذي كان شريكاً مؤسساً في صياغة شرعة حقوق الانسان مدعو إلى تجديد التزامه من خلال خطة عمل تنموية شاملة تسهم في فتح آفاق مستقبلية جديدة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى