وزير الخارجية الفرنسي: تركيا تشن حملة كراهية ضد بلدنا

العالم-اوروبا

وذكر لودريان، في بيان اليوم الأحد، “تركيا تقوم بالترويج للكراهية والإشاعات ضد فرنسا في حملة تهدف الى تأجيج الكراهية حتى داخل فرنسا“.

واعتبر لودريان أن “التصرف التركي الأخير غير مقبول من بلد حليف“.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد هاجم نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون قائلا إنه بحاجة إلى “علاج نفسي”، معتبرا الرسوم المسيئة التي انتشرت لنبي الإسلام محمد، في فرنسا، هي إهانة للمسلمين جميعا.

وقال أردوغان في كلمة، أمس السبت، إن “نشر الرسوم المسيئة لرسولنا الكريم في فرنسا إهانة للمسلمين جميعا”، مضيفا أن “ماكرون بحاجة إلى علاج نفسي، ولا أعرف ما مشكلته مع الإسلام والمسلمين“.

وردت الرئاسة الفرنسية في بيان لها، أمس أيضا، قالت فيه إن تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون “غير مقبولة“.

وأشار البيان إلى “غياب رسائل تعزية ودعم من الرئيس التركي بعد اغتيال المدرس صموئيل باتي”، الذي قطع رأسه قبل أسبوع في هجوم مسلح بالقرب من كليته في ضواحي باريس، بحسب ما ذكرت وكالة “AFP” الفرنسية.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى