وزير الدولة البريطاني يلتقي الراعي… ماذا طلب منه؟

 استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الصرح البطريركي في بكركي، وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جيمس كليفرلي يرافقه السفير البريطاني كريس رامبلنغ.

بعد اللقاء، قال كليفرلي: “تشرفت بلقاء صاحب الغبطة، وتحدثنا مطولا عن الأوضاع في لبنان والمنطقة، والدور المهم الذي لعبه لبنان عبر التاريخ عندما كان حياديا، فكان يعتبر مركز العلم والثقافة والحوار والتجارة والصحة والسياحة. كما تحدثنا عن أهمية تشكيل الحكومة لمواجهة الأزمات التي يعاني منها لبنان، ليستعيد هذا البلد مكانته ودوره”.

واضاف: “وعدت صاحب الغبطة بأن أتبنى مبدأ الحياد الناشط في لقاءاتي المرتقبة مع السياسيين اللبنانيين، على أمل أن تستطيع كلمات غبطته ومواقف المجتمع الدولي من أن تحث السياسيين على تشكيل الحكومة التي يتطلع اليها الشعب، وذلك في اقرب وقت”.

واستقبل الراعي وفدا من حراك “معا من أجل لبنان”، المنبثق من ثورة 17 تشرين ويضم شبابا من مختلف الطوائف، جاؤوا لدعم مواقف البطريرك ولطرحه موضوع الحياد الناشط. وعرضوا له أهداف تحركهم و”سعيهم الى بناء وطن جديد يرفضون فيه الذل والطائفية والفساد والفاسدين، ويطالبون برفع الخطوط الحمراء عن كل السياسيين”. كما طرح الوفد فكرة عقد مؤتمر وطني داخلي ترعاه المرجعيات الروحية.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى