وسائل الانتاج عند البحارة – بقلم الدكتور حسن فاخوري

تكلمت فى الماضى عن مشاكل وحلول ثم بعدها عن اصناف الاسماك فى المياه اللبنانية ، والان ساتكلم عن وسائل الانتاج وهى البشلولى واللوكس و الجاروفة والتحويقة والبالس والشرك والمبطن والجرجارة اما البشلولى اولا وهى شباك فتحتها 40 ملم وتستخدم ليلا فقط وفى اشهر الشتاء وعلى عمق سبع قامات وما دون وهى قليلة العدد فاعلاها فلين واسفلها رصاص وتوضع طولا فى البحر .
اما اللوكس فهى شباك فتحتها لاتتجاوزال6 ملم وتستخدم ليلا فى اشهر الصيف ويكون استخدامها بواسطة الضوء على سطح الماء وعددها قليل جدا نظرا الى تكاليفها ولانها تتطلب عددا كبيرا من الايدى العاملة .
اما الجاروفة فهى شباك طويلة جدا لاتتجاوز فتحتها فى نهايتها 20 ملم وتسحب الى الشاطىء بواسطة الحبال .،وعدد كبير من البحارة يمنع عن استخدامها فى اشهر الصيف للحفاظ على بيض السمك وعددها قليل وهى مكلفة .، اما التحوقة فشباك تستخدم بشكل دائرى وتسحب فور وضعها وتضرب الحجارة فى وسطها لكى يهرب السمك ويعلق فى الشرك فى حين ان البالس خيوط من نايلون فى اخرها صنانير وفى الصنانير طعوم للسمك وتستخدم فى اشهر الخريف اما الشرك فشباك توضع فى اسفلها صنانير كثيرة وتستخدم ليلا وترفع بعد وضعها بقليل وهذه الطريقة على مدار السنة والجرجارة شباك من النايلون يربط فيها بدل طعم السمك ريش الدجاج وهذه الطريقة تتبع فى الخريف اما المبطن فالاكثر استعمالا وعددا -وتتالف من طاقمين من الشباك اعلاها فلين واسفلها رصاص ،وتستخدم فى اول الليل واخره وهذه الوسائل لاتؤمن للبحارة العيش الكريم ولبدائيتها ولكون المالك ياخذ ثلث الانتاج وكذلك لكون المير تفرض الاسعار حسبما تراه مناسبا –وهنا الكلام يجرنا الى الكمية التى يكون فيها الطقس جيدا-اما بقية الايام راجع الى علم الغيب واسرائيل –والاسماك على نوعين –قائم ومتنقل –فالقائم هو السرغوس –والفريدن-والمرمور –والسلطان ابراهيم الصخرى والوحلى وظهوره صيفا –والجربيدن والبلشقيك والغبس –اما الاسماك المتنقله فهى السكمبرى والبورى والبلاميداوالسردين والتريخون والدلفين –ولناخذ الانتاج الشهرى ونوزعه على البحاره –ففى شهرحزيران يبلغ 60000 كلغ تقريبا –اما تموزحوالى 70000 كلغ اما اب 50000 كلغ وايلول 40000 كلغ – وكل هذه الارقام تقريبيه .،وبعمليه حسابية بسيطه يبقى البحار مدينا للمير –واصحاب رؤس الاموال –0علما ان التصريف خاضع للحالات الامنيه –واخيرا هذا الجندى المجهول –يخرج مع بداية الليل ويعود عند ابلاج الصباح معرضا للقهر والحرمان والسياسيين واسرائيل-ولن اطيل الحديث فهو بدون ضمان صحى واجتماعى –فمخافة الله ليس بالحسبان .

الدكتور حسن فاخوري

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى