وصول مراقبين دوليين الى ليبيا، ما مهمتهم؟

العالم- خاص بالعالم

وبحسب مصادر دبلوماسية فأن هذه الطليعة مكونة من ممثلين عن أعضاء بعثة الأمم المتحدة في ليبيا وخبراء من مقرِ الأمم المتحدة في نيويورك.

البعثة ستقوم بزيارة مدينة سرت الواقعة في منتصف الطريق بين الشرق والغرب، ومصراتة غربي البلاد، وبنغازي في شرقها. ومهمة هذه البعثة التي يفترض أن تستمر خمسة أسابيع، هي التحضير لنشر مراقبين لوقف اطلاق النار.

واكد مصدر دبلوماسي في نيويورك أن هذه البعثة ستقدم إلى مجلس الأمن في التاسع عشر من الشهر الجاري تقريرا عن وقف إطلاق النار في البلاد. وكانت مبعوثة الأمم المتحدة السابقة الى ليبيا ستيفاني وليامز اكدت أن الفريق الاممي سيمثل قوة خفيفة وقابلة للتطوير، ويتألف من مراقبين مدنيين غير مسلحين.

العام الماضي اتفقت اطراف النزاع في ليبيا وقف إطلاق النار بشكل دائم في جميع انحاء البلاد. ورحيل القوات الأجنبية والمرتزقة في مهلة 90 يوما، وانتهت المدة المحددة دون رحيل أو تفكيك هذه القوات ومغادرتها الأراضي الليبية.

وقد كشفت الأمم المتحدة في مطلع كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي الماضي، عن وجود نحو عشرين ألفا من القوات الأجنبية والمرتزقة في ليبيا.

كما أشارت إلى وجود عشر قواعد عسكرية في البلاد، تشغلها بشكل جزئي أو كلي قوات أجنبية ومرتزقة. وهذه القوات في الغالب موزعة حول سرت وفي قاعدة الجفرة الجوية، وفي محيط العاصمة طرابلس وفي قاعدة الوطية العسكرية على الحدود التونسية.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى