وقاحة المستقبل – فتفت “لا نريد من حزب الله أن يقول انه يسير بما يريده المسيحون”.يوم الثلثاء ستنكشف النوايا: عون حزب الله سهّل.. والجميل متخوف من طبخة.. وعدوان مع التصويت بحال تعثّر التوافق (التفاصيل)

آلان عون: موقف فياض المسهّل قدّم معطاً جديداً ونريد أجابات نوعية لإحداث خرق في الأسبوع المقبل

أكّد عضو تكتل التغيير والإصلاح النائب آلان عون بعد إنتهاء إجتماع لجنة التواصل النيابية أن المطلوب طرح معطيات نوعية جديدة على طاولة البحث، وقال: “لا نريد اليوم أن نأتي لنعيد النقاش من الصفر والطرف الوحيد الذي قدم جديداً على طاولة النقاش هو النائب علي فياض الذي أكّد أنه المسهل وأسقط كل شروطه وتحفظاته حول صيغة القانون المختلط  ومسألة تقسيم دوائر، وأكد بالتالي أن الحل يكمن في إحترام المعيار الأساسي ألا وهو صحة التمثيل، وهذا ما قاله أيضاً النائب علي بزّي ممثلاً الرئيس بري الذي أكدّ أنه مع التوافق الذي تتوصل إليه كل القوى السياسية، ونحن كتكتل تغيير وإصلاح علقّنا الأرثوذكسي لمنح مزيد من الوقت، والمطلوب اليوم أن يقدم النقاش أجوبة جديدة لا قديمة معروفة سلفاً تجاوب بشكل أساسي على مشكلة التمثيل المسيحيي، لأنها العقدة الأساسية في القانون الإنتخابي ولولا هذه العقدة لما كنا اليوم ننقاش تعديل قانون الستين”.

وأضاف: “طرح فكرة أن تحصيل حقوق المسيحيين هو إنتقاص لحقوق الآخرين هو غير صحيح، لان تسوية الوفاق الوطني نصت من خلال الدستور على تأمين المناصفة، وهي ليست موجهة ضد أحد وليس إعتداءاً على أحد، وكل المعايير السياسية حول من يريد أن يكون بيضة قبان أو أن يحقق أكثرية نيابية هي مشروعة، لكنها ليست الدافع وراء البحث عن قانون إنتخابي جديد، إذ منذ حكومات 2005 وفي المؤتمرات الوطنية وعلى طاولات الحوار، سُجّل إجماع وطني على ضرورة وضع قانون إنتخاب جديد لتصحيح التمثيل المسيحي”.

وقال: “معظم العقد معروفة، وهي حتى ضمن الصف الواحد والأجوبة معروفة، ولا نحل المشكلة إذا كتبناها على ورقة واحدة بل المطلوب أجوبة واضحة وصريحة ونوعية تجيب على صحة التمثيل المسيحي من كل الأفرقاء في الأسبوع المقبل، خاصة من المعترضين على اللقاء الأرثوذكسي، وهكذا نتوصل جميعاً  إلى وضع قانون إنتخاب بالتوافق قبل مهلة 15 ايار، وإلا سنعيش حالة المراوحة التي لا تؤدي إلى مكان”.

وختم: “أتمنى إعادة النظر بتجربتنا باللجنة الفرعية سابقاً وأخذ بعين الإعتبار أن هناك إستحقاق في 15 أيار، والوقت ليس متاحاً أمامنا، ونحن بحاجة إلى معطيات نوعية تحدث خرقاً وألا نأتي لنخبر اللبنانيين بأنه لا تقدم في الأسبوع المقبل، وتكتل التغيير والإصلاح منفتح على أي صيغة تعتمد على الأكثري أو على النسبي إذا كانت تحترم معيار صحة التمثيل، ونحن منفتحين لا بالإتفاق على النظام المختلط”.

فياض: نوافق على ما تتفق عليه القوى المسيحية حول قانون الانتخاب

أوضح عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب علي فياض أنه “حاول في الجلسة ان يترجم الموقف العام المسهل الى موقف تسهيلي”.

واشار في تصريح من المجلس النيابي، الى ان “المشاريع التي وافقنا عليها سابقا هي مجموعة من المشاريع لكنها كلها تنطوي على النسبية، فوافقنا على النسبية التي طرحتها الحكوةمة والنسبية مع المحافظة والنسبية على اللقاء الارثوذكسي”، مشددا على انه “عندما تتوافق القوى المسيحية على صيغة ما فنحن سنوافق عليه”.
وأمل ان يتوافق اللبنانيون على صيغة واحدة، لافتا الى ان “القوى المسيحية توافقت على صيغة اللقاء الارثوذكسي والمحاولة الان هي للتوافق على صيغ وطنية اخرى، والعملية التي تتصل بالنظام الانتخابي بهذا البلد اصبحت الـpuzzle والتوافق المسيحي هو احد اهم الوجوه”.

فتفت متضايق من دعم حزب الله لأي توافق مسيحي

واشار عضو كتلة “المستقبل” النائب احمد فتفت إلى اننا “كنا منطلقين من اصرارنا علاى نظام اكثري بحت وتقدمنا خطوات كبيرة الى الامام وتقدمنا بالكثير من الاقتراحات واردنا ان يبدأ النقاش من اقتراح رئيس مجلس النواب نبيه بري، وحتى هذه اللحظة هناك افرقاء لم يتقدموا باقتراحات تؤكد رأيهم باقتراح بري والى اين يمكن الوصول به”.

ورأى ان “ما قاله عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب علي فياض هو عود على بدء، وهذا ما حصل في موضوع اللقاء الارثوذكسي، ولا شيء جديد”، مشيرا الى ان “فياض كان يدرس وضع البلد والمنطقة والتنافر الحاصل والوضع السني – الشيعي، لذا شعرنا انه يحاول حصر تيار المستقبل وما يمثله سنيا والحزب الاشتراكي وما يمثله درزيا للمفاوضات”، مشددا على ان “لجنة التواصل وطنية وليست مذهبية”.

وقال: “يجب ان يقول كل شخص ما يريد تعديلات على اقتراح بري وما هي ملاحظاته ونتمنى من كل الاطراف التي اعتبرت ان طرح بري يبنى عليه ان يعطينا ما هي ارادته بهذا الموضوع، لا ان يقول نحن مع المسيحيين”، مضيفا: “قدمنا تنازلات كثيرة وذهبنا من القانون الاكثري الى القانون المختلط وقبلنا ان يبدأ الطرح من طرح بري، وكلنا بانتظار يوم الثلاثاء”.

الجميل: نشعر بوجود طبخة

واكد النائب سامي الجميل، بعد اجتماع اللجنة الفرعية المكلفة بحث قانون الانتخابات، انه “ليس لدينا اي نية لعرقلة اي شيء واعتراضنا يتم بشكل ديمقراطي وحضاري”، معربا عن شعوره بأن “هناك طبخة تطبخ بمكان ما لتمرير قانون يعيدنا الى ما هو أسوأ من قانون الستين”.

واعلن ان “اعتماد القضاء كدائرة انتخابية في الاكثري هو عودة الى الستين واعتماد الدوائر الكبرى في النسبية يعني اغراق الاصوات بالكتل الكبيرة ونحن سنعترض على هذين الطرحين”، مؤكدا ان “ليس المهم تغيير القانون فقط بل ايجاد قانون افضل من الموجود”. وامل من كل الافرقاء الاتيان باقتراحات تحسن التمثيل بجلسة الثلاثاء

عدوان: البلد لا يتحمل الا قانون توافقي والا الذهاب للتصويت

واعلن  النائب جورج عدوان، بعد اجتماع اللجنة الفرعية المكلفة بحث قانون الانتخابات، “أننا امام حلين الاول ان نطلع اللبنانيين بجلسة الخميس على احد اقصى بأننا توصلنا لحل او نعلن ان اللجنة لم تصل لحل”، معتبرا انه “لدينا جلسة او اثنين للخروج بما يجب او اعلان اننا لن ننجح بذلك”.

ولفت الى ان “رئيس المجلس النيابي نبيه بري اقترح قانونا انتخابيا اقرب الى التوافق، وانا وضعت اليوم منهجية تقضي بأخذ القانون الذي قدمه بري ويتم وضع ملاحظات بالتفصيل على كل نقطة لبحث اي نقطة مختلف عليها، واذا تفاهمنا بنسبة كبيرة على القانون نذهب به الى الهيئة العامة او نعلن الفشل بالتوصل لتوافق”.

وشدد على ان “من يراهن على انه لن يكون هناك جلسات للهيئة العامة ولن يُطرح قانون جديد وسيتم التمديد للمجلس او العودة للستين رهانه خطأ”، معتبرا ان ” البلد لا يتحمل الا قانون توافقي وسنحاول الوصول اليه او نذهب للتصويت بالمجلس ولا عودة لقانون الستين”.

من ناحية أخرى، توجه عدوان الى رئيس الحكومة المكلف تمام سلام بالقول “الانفراج الموجود اليوم لن يستمر طويلا ولديك دعم كل اللبنانيين خاصة اذا ذهبت لحكومة لا تستفز احدا ولا انتقائية فيها”، داعيا اياه “للمضي قدما باسرع وقت ووضع تركيبة حكومية ترضي الشعب ولا تستفز احدا”، محذرا اياه من ان “اي محاولة لاغراقه بطلبات متبادلة هو اغراق للوضع البناني”.

غانم:
وأعلن النائب روبير غانم اثر انتهاء اجتماع لجنة التواصل “اننا استكملنا المناقشات والبحث من اجل التوصل الى جامع مشترك”، وقال: “ولهذه المناسبة وبعد ان طرح كل عضو هواجسه وملاحظاته، تقدم الزميل جورج عدوان بمنهجية عملية لتقريب وجهات النظر ووزع علينا جدولا انطلاقا من اقتراح الرئيس نبيه بري ليضع كل زميل ملاحظاته على ما يوافق عليه او لا يوافق عليه وتقديم الملاحظات، ومن ثم عرض الجدول بما هو متقارب ومتباعد خلال جلسة يوم الثلاثاء المقبل لانهاء الموضوع بشكل توافقي وبشكل شبه اجماع من اجل التوصل الى تقديم اقتراح الى الهيئة العامة”.

وأكد “ان الزملاء النواب منفتحون على اي شيء يوصل الى توافق وهذه هي الاولوية خصوصا في هذه الظروف الصعبة التي تلزمنا ان نتوصل الى نوع من التفاهمات حول موضوع الانتخابات”.

جورج عدوان من المجلس النيابي:
– حان القوت أن نطلّ على اللبنانيين ونقول لهم إتفقنا والاّ لنذهب الى الهيئة العامة ولنصوّت على اي قانون
– يوم الثلثاء أو الخميس المقبل علينا التوصل الى حلّ حول قانون توافقي والاّ لنعلن عن عجزنا
– الجميع ابدى نيته بالتوافق من خلال قانون توافقي بين الأكثري والنسبي
– بري طرح قانون إنطلاقاً من عمل اللجان النيابية
– وضعت منهجية اليوم لتقريب وجهات النظر وفي حال الإستحالة نعود للتصويت الى الهيئة العامة
– لا عودة الى الستين ولا تراهنوا على عدم التصويت في الهيئة العامة ولا تمديد للمجلس النيابي
– نطالب سلام الذي حاز على تأييد معظم النواب ونطالبك بتشكيلة حكومية لا تستفزّ احد

سامي الجميل من المجلس النيابي:
– لسنا مع العرقلة ولكن هناك شعور لتمرير قانون اسوأ من الستين
– ليس المهم تعديل القانون المهم تحسين التمثيل المسيحي
– نحن ضدّ القضاء على قاعدة الأكثري وضدّ المحافظات وفق القاعدة النسبي

أحمد فتفت من المجلس النيابي:
– القانون التوافقي برأينا هو قانون مختلط بين النسبية والأكثري
– قدمّنا مشروع متكامل وبانشاء مجلس الشيوخ
– ما قدمّه علي فياض عودة الى بدء.. ونامل من اليوم حتى الثلثاء ان يقدّم جميع الفرقاء ما رأيهم بطرح الرئيس بري
– لا نريد من حزب الله أن يقول انه يسير بما يريده المسيحون!!

الان عون من المجلس النيابي:
– ابلغت عن تحفظي في آخر الجلسة وهو ايجابي
– إعادة النقاش من الصفر واليوم علي فياض الوحيد الذي قدّم مشروع ايجابي
– الطابة التي عرضها حزب الله هي ايجابية وهم يدعمون تصحيح التمثيل المسيحي
– كنّا نأمل من البعض طرح أفكار جديدة حول تصحيح التمثيل المسيحي
– المناصفة الحقيقية هي لبّ الموضوع ومن دفع بتغيير قانون الإنتخاب هي قضية تصحيح التمثيل المسيحي
– علي بزي أيضاً يؤيد تلقائياً ما يتفق عليه المسيحيون
– نأمل يوم الثلثثاء من الفرقاء المعترضين على قانون الأرثوذكسي وضع أجوبة واضحة حول مسألة تصحيح التمثيل المسيحي

علي فياض من المجلس النيابي:
– قدمّت طرحاً عملياً لتوضيح وتقريب الطروحات
– القوى المسيحية كافة متفقة على تصحيح التمثيل المسيحي
– حزب الله كان مع النسبية ضمن لبنان دائرة واحدة وقبلنا بمشروع اللقاء الأرثوذكسي لأنّ عليه إجماع مسيحي
– حزب الله يوافق على أيّ قانون يجمع عليه المسيحيون وهذا الموقف هو ايجابي وهدفنا تذليل الصعوبات

روبير غانم من المجلس النيابي:
– هناك عملية منهجية لتسهيل التوافق والأبواب مفتوحة الى أيّ منهجية
– سنرى يوم الثلثاء ما هو مقبول وما هو مرفوض بالشكل وبالمضمون
– النائب علي فياض أكّد لنا انّهم سيؤيدون أيّ توافق مسيحي
– المنهجية العملية المقدمّة هدفها تحديد ما هو متقارب ومتباعد بين الفرقاء

روبير غانم من المجلس النيابي:
– الجلسة المقبلة ستكون الثلثاء المقبل وسنرى ما هو متقارب وما هو متباعد
– يوم الثلثاء سنرى النتيجة وكافة الزملاء مع التوافق
– لا فيتو من احد والجميع يعمل للتوافق لتخطّي الظروف الصعبة التي تحيط البلد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى