وقفة احتجاجية في قرية جرمز بالقامشلي ضد الاحتلالين التركي والامريكي

العالم – سوريا

وأكد المشاركون في الوقفة رفضهم لكل أشكال الاحتلال محملين قوات الاحتلال الأمريكي ومرتزقتهم مسؤولية عدم استقرار المنطقة وسرقة ثروات سوريا وحصار الأهالي.

وأشار المشاركون في الوقفة إلى أن الفترة المقبلة “تحتاج إلى مضاعفة الجهود وتحمل المسؤولية الوطنية وخاصة مع اقتراب الاستحقاق الدستوري لنقول نعم لمن قاد سوريا في مواجهة الحرب الإرهابية ونحقق نصراً يضاف إلى النصر العسكري الذي سطره بواسل الجيش العربي السوري”.

وفي تصريح لسانا أكد شيخ قبيلة طي العربية محمد عبد الرزاق الطائي أن الشعب السوري بكل أطيافه يرفض الوجود الأمريكي والتركي غير الشرعي الذي شجع ودعم الإرهابيين والجماعات المتطرفة مبيناً أن الوجود الأمريكي يهدف بالدرجة الأولى إلى نهب الخيرات السورية فكل يوم “نشاهد قوافل المسروقات الأمريكية تتوجه إلى خارج البلد بطريقة غير شرعية وهذا غير مقبول من الشعب السوري”.

المواطن ثامر المعن أشار إلى أن الوضع الاقتصادي الصعب ناتج عن الحصار الأمريكي ووجود قوات الاحتلال التي تسرق خيرات السوريين التي هي من حق أطفالنا وكلنا يد واحدة مع الجيش السوري لطرد كل القوات الأجنبية غير الشرعية وتطهير تراب سوريا من رجس الإرهاب.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى