وقفة تحذيرية للعاملين في مستشفى صيدا الحكومي لصرف مستحقاتهم

نفذ العاملون في مستشفى صيدا الحكومي وقفة تحذيرية امام مدخل المستشفى، تلبية لدعوة الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية وبالتزامن مع الوقفة التي يتم تنفيذها امام مداخل المستشفيات الحكومية، للمطالبة بحقوق العاملين فيها من مستحقات متأخرة وحقهم في سلسلة الرتب والرواتب واعادتهم الى كنف الادارة العامة وصرف مساهمات مالية لدعم المستشفيات الحكومية في ظل تدهور العملة الوطنية”.

ورفع المشاركون لافتات، منها “في زمن الكورونا الجيش الابيض بدون مستحقات”، “الحل اعادتنا الى كنف الادارة العامة”، “الى وزير المال: الافراج عن المستحقات الشهرية فورا كاملة وبدون تقسيط”، “الاسراع في اقرار قانون الاقتراح المقدم الى المجلس النيابي: الرجوع الى الادارة العامة”.

وتلا رئيس لجنة متابعة موظفي مستشفى صيدا الحكومي خليل كاعين بيانا باسم المشاركين في الوقفة، شدد فيه على “ضرورة انصاف الكادر البشري في المستشفيات الحكومية والذين يعملون في اصعب الظروف وفي زمن الكورونا”، مطالبا وزير المالية غازي وزني “بالافراج عن مستحقاتهم وتبني اقتراح القانون المقدم من الدكتور بلال عبد الله باعادة ضم موظفي المستشفيات الحكومية الى ملاك الدولة”، وملوحا “بخطوات تصعيدية في حال لم تلق مطالبهم آذانا صاغية”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى