وقفة تضامنية في السفارة السورية رفضا لقانون قيصر: محور المقاومة سينتصر

نظم “لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية” وقفة تضامنية في السفارة السورية في اليرزة، “رفضا لقانون قيصر الأميركي، وتضامنا مع سوريا دولة وقيادة وشعبا، وتأكيدا على مواجهة الضغوط الأميركية، وللتعبير عن التمسك بخيار المقاومة”.

وألقى منسق عام “جبهة العمل الإسلامي” في لبنان الشيخ الدكتور زهير الجعيد: “المؤامرة على سوريا ولبنان لم تبدأ الآن بهذا القانون، بل نحن نعيش في ظل مؤامرات أميركية وصهيونية متلاحقة. وحين اشتدت الأزمة والمؤامرة بعد مقتل الرئيس الحريري، ورجوع الجيش العربي السوري إلى دمشق، التقينا بقيادة الشيخ فتحي يكن رحمه الله سيادة الرئيس بشار الأسد وقتها كانت الدنيا كلها على المقاومة وعلى سوريا. ومن تلك اللحظات كنا ندرك أن هذا الرجل لن يهتز ولن يهزم أبدا كما لم يهزم سيد المقاومة السيد حسن أبدا”.

أضاف: “صحيح أننا نحن أمة عربية وإسلامية ولكن اليوم لم يعد يسعنا الكون، إننا محور الأحرار والشرفاء والأعزاء في وجه محور الأشرار”.

وختم: “محور المقاومة سينتصر بإذن الله تعالى وسيسقط قيصر وكما وعدنا في لقاءاتنا السابقة ومن السفارة السورية في لبنان بالانتصار على الإرهاب وانتصرنا، وكذلك نعد بالانتصار على قانون قيصر بإذن الله تعالى”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى