وقفة غضب في مخيم الرشيدية “رفضاً لما سيعلنه العدو من ضم الأراضي الفلسطينية إلى كيانه”

نظمت فصائل العمل الوطني الفلسطيني في مخيم الرشيدية وقفة غضب شعبية، “رفضا لما سيعلنه العدو الصهيوني من ضم الأراضي إلى كيانه الغاصب ليستكمل حلقة التآمر على قضية فلسطين تنفيذا لصفقة القرن، وتأكيدا على الحق الفلسطيني في رفض كل المؤمرات واستنكارا للعدو الصهيوني ومخططاته”.

وألقى مسؤول حركة “حماس” في مخيم الرشيدية نزار الحسين كلمة أكد فيها أن “مشروع الضم سيسقط تحت ضربات المجاهدين، ولا تنازل عن شبر من فلسطين من بحرها إلى نهرها، مهما كلف الثمن”.

وقال عضو منطقة صور في حركة “فتح” العميد جلال أبو شهاب: “من الممكن أن تكون الساعات القليلة المقبلة هي صراع وجود وليس صراع حدود مع هذا العدو الغاصب، ونحتاج إلى قوة الموقف الفلسطيني والعربي، وسنبقى مدافعين عن شرف هذه الأمة من المحيط إلى الخليج، ونقول لترامب ونتنياهو من مخيم الشهداء إننا لن نسقط الراية حتى ندحر العدو الصهيوني عن أرضنا وتقوم دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف وعودة اللاجئين إلى ديارهم”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى