وقفة للأطفال في إب للتنديد بانتهاكات العدوان بحق الطفولة

موقع أنصارالله – إب – 6 ربيع الآخر 1441 هجرية

أقيمت اليوم في محافظة إب وبمناسبة اليوم العالمي للطفل 2020م وقفة للأطفال أمام مقر اليونسيف للتنديد بما تتعرض له الطفولة في اليمن من انتهاكات وجرائم مروعة .

وخلال الوقفة التي نظمها مكتب التربية بإب والوحدة التربوية تحت شعار “صمتكم جريمة حرب”. بحضور وكيل المحافظة لشؤون التعليم عبد الفتاح غلاب ومدير مكتب التربية محمد درهم الغزالي ومسؤول الوحدة التربوية محمد لطف المتوكل، ندد الأطفال بجرائم العدوان وانتهاكه لحقوق الطفولة منذ ما يقارب ست سنوات في ظل صمت دولي معيب.

وناشد الأطفال المشاركون الظمير العالمي والإنسانية لإنقاذ ملايين الأطفال من المجاعة والجرائم التي خلفها العدوان البربري الغاشم والحصار الخانق . مؤكدين أن الطفولة المنتهكة بفعل العدوان على اليمن ستظل وصمت عار في جبين الإنسانية .

وبدوره خاطب الوكيل غلاب المنظمات الدولية والحقوقية في الأخذ بعين الاعتبار جرائم تحالف العدوان التي تستهدف الطفولة في اليمن وعدم الكيل بمكيالين والوقوف بجانب المجرم . مشيرا إلى أن جرائم العدوان بحق الطفولة في اليمن كشفت وجه الأنظمة المتشدقة كذبا بشعارات حقوق الإنسان وحقوق الطفل وهم أمام المال تضيع كل شعاراتهم .

ودعا مدير مكتب التربية المجتمع الدولي إلى سرعة إيقاف العدوان ورفع الحصار عن اليمن فقد زادت الأوضاع سوءا والأطفال أكثر شرائح المجتمع اليمني تضررا .. لافتاً إلى أن استمرار العدوان لن يزيد الشعب اليمني، خاصة الأطفال إلا صموداً وثباتاً.

وأوضح أنه في الوقت الذي يحتفل العالم بيوم الطفولة، فإن أطفال اليمن محرومون من أبسط حقوقهم التعليمية والصحية والاجتماعية وغيرها.

وأوضح مسؤول الوحدة التربوية أن العدوان اغتال الطفولة في اليمن بارتكابه أبشع الجرائم والانتهاكات بحقهم وحرمانهم من أبسط حقوقهم المشروعة. معولا على ما تبقى من ظمير لبعض المنظمات والأنظمة العالمية لإنقاذ الطفولة في اليمن التي تعيش اوضاعا مأساوية منذ ستة أعوام بفعل أنظمة العدوان واسيادهم الذين تجردوا من كافة القيم الإنسانية والأخلاقية ..

 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى