ياليت من يسمون أنفسهم عربا أن يمتلكون ربع شجاعة إيران!

أحمد عايض أحمد | أينما غابت إيران تنبح الكلاب الضالة عن التدخل الإيراني في تلك الدولة التي لا وجود لايران فيها كاليمن…

أينما توجد إيران تخرس الكلاب وتفر وهي تعوي كما في العراق وسوريا…

هذه إيران تقول انا هنا وفي العلن بجيشها وسلاحها ومالها ومن يجرأ أن يعترض وان اعترضوا ماذا بمقدور من يسمون أنفسهم عربا أن يعملوا…لا شيء

يتحدثون عن التدخل الإيراني في اليمن ويشكلون تحالف اقليمي دولي مجرم لتدمير اليمن وقتل ابناء الشعب اليمني بحجة محاربة النفوذ الإيراني في اليمن..عجائب الاعراب نعاج الخليج وبعارين السعودية قبيحه كوجوههم…

يحاربون النفوذ الإيراني الوهمي باليمن بحجة الدفاع عن الأمن القومي العربي والخليجي ودليلهم أن اليمن دولة جاره للسعودية ..

أليس العراق دولة عربية ومجاور للسعودية والكويت..أليس التواجد الإيراني في العراق هو خطر وتهديد للأمن القومي العربي والخليجي..أليس التواجد الإيراني في سوريا تهديد للأمن القومي العربي والخليجي…

كيف التواجد الإيراني في اليمن الذي لا أساس له ولا وجود له هو التهديد والتواجد العسكري والسياسي والاستخباري والامني والثقافي والمالي الحقيقي في العراق وسوريا ليس تهديدا ولا يستدعي تشكيل تحالف…

هذا التناقض يدل على ان الكذبه الكبرى مجرد ذريعة لتدمير اليمن ولقتل الشعب اليمني بكل حقد ومرض مزمن ومارب أخرى…

هؤلاء الأغبياء الحمقى السكارى الاعراب يحققون انتصارات وإنجازات لايران بأيديهم باموالهم دون ان تخسر إيران فلس أو جندي….

هؤلاء النعاج يخسرون اليمن ويدفعون بالشعب اليمني إلى الاهتمام بإيران كرها في ملوك وشيوخ السمسره الاستعمارية وهذا ما حدث …

في مثل يمني يقول “أرزاق مش على البكاره “فعلا إيران ترزق نفوذ مؤثر وهيمنة من غباء وحماقة هؤلاء الذين كتب عليهم أن يبقوا صغار اذلاء عبيد…

أمر آخر..يحاول نعاج الخليج وبعارين السعوديه تحويل العداء العربي لايران بديلا عن العداء للكيان الصهيوني وهذه المحاولات تستفيد منها إيران وتكسب الشعوب العربية والإسلامية لانها تثبت أنها تدافع عن القضية الفلسطينية…

الاعجب انهم يسعون بكل استماته لتحقيق انتصار للكيان الصهيوني عبر إجبار الدول العربية والإسلامية من خلال تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني تحت شعار مواجهة النفوذ الإيراني …

إيران تكسب بلا تكلفة وبلا حرب ..هكذا تتقدم وتتوسع إيران وهكذا تنتصر بالعقل والوعي والتخطيط…

تحية للجمهورية الإسلامية الإيرانية الشقيقة على نجاحها المبهر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى