يبدو أنكم لم تتعلموا شيئًا من ثورة اللبنانيين في 17 تشرين

شاركت رئيسة الكتلة الشعبية السيدة ميريام سكاف في افتتاح القسم الخاص بالمصابين بفيروس كورونا في مستشفى الرئيس الياس الهرواي الحكومي في مدينة زحلة، بحضور وزير الصحة حمد حسن، ورئيس مجلس إدارة المستشفى الدكتور نقولا معكرون وأعضاء مجلس الإدارة والطاقم الطبي وحشد من الفعاليات السياسية والصحية والاجتماعية.

سكاف رحبت بوزير الصحة وأثنت على نشاطه ودوره في مواجهة هذه المرحلة الخطيرة، كما شكرت في كلمتها كل المساهمين بإنشاء هذا المركز، داعية إلى تضافر جهود الجميع لحماية زحلة وقضائها بعيدًا من المناكفات، مؤكدة أنّ استحداث المركز سيساعد كثيرًا في تطويق المرض والحد من انتشاره، وسيساهم في إجراء أكبر عدد من الفحوصات دون الحاجة للانتقال إلى بيروت، مشيرة إلى أن مؤسسة جوزيف طعمة سكاف تقدمت بفحوص مجانية وهي مستعدة لتقديم أي مساعدة جديدة لتمرير هذه المرحلة.

وأسفت سكاف لما يشهده لبنان من معارك سياسية واتهامات متبادلة وسجالات عقيمة في زمن المرض والصعوبات، متوجهة لهم بالقول: “أنتم تتنافسون سياسيًا على أرض محروقة، والناس خائفة على صحتها ومستقبلها وليس على مصيركم ومستقبلكم”.

وأضافت: “جميعكم محق في اتهامكم لبعضكم، ولا شك عندنا بهذا الأمر، ولكن يجب أن تتحملوا مسؤولياتكم وتلتفتوا قليلاً الى الناس، سواء أكنتم في المولاة أو في المعارضة، أنتم مسؤولون، ولا بد أن تُظهروا التزامكم بهذه المسؤولية، لأن الأوصاع لا تحتمل التشتت والترف وصرف الوقت على السجالات والاتهامات وشد العصب”.

وتابعت: “وفروا الكلام وانصرفوا فورًا لمساعدة المواطنين الخائفين على صحتهم ومستقبلهم، أو قدموا حلولاً واجراءات عاجلة لمساعدتهم في الحصول على اموالهم وجنى أعمارهم، بدل تسعير الخطابات الطائفية والتلهي بالاشتباكات والخلافات التي لا طائل منها”.

وختمت بالقول: “تريدون أن تجوّعوا الناس لتعودوا وتكونوا مجددًا حبل خلاصها، ولكن يبدو أنكم لم تتعلموا شيئًا من ثورة اللبنانيين في 17 تشرين، ولا تزالون بحاجة إلى دروس اضافية”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى