يكـــاد المـريب أن يقــول خـــذونـــي ( عبـث دوري المختـار وداعش والكسـاسبــه )

د احمد الاسدي | موقع جنوب لبنان

عـاصـم البـرقـاوي والمـلقـب بـ ( أبــو محمـد المقـدســي ) الذي يـُعـَـرف نفســه منظـرا للتيـار السلفـي الجهـادي الاردنــي , وبـرز اسـمــه والكثيريـن مـن جمـاعتـه بصـورة ملفتــه للنظـر بعـد دخــول ســلفيي الاردن علـى خط المـؤامـرة الصهيونيـه العـربـانيـة علـى ســوريــة , وانضمـام التيـار السلفـي لـجمـوع العصـابات المسلحــة التي تقـاتـل على الجغـرافيـــة الســوريــة , و تـتخـذ مـن السلفيـة الجهـاديــة والاسـلامـويـة الاخـونجيــه شعـارا وغطـاء لهـا ( ولا نـدري ايـن هــي السلفيـه وفعلهـا الجهـادي مـن الاحـتـلال الصهيـونـي لفلسطيـن , ومـا هـو موقعهـا مـن الاعـراب والعلـم الصهيـونـي يرفـرف فـي اعلـى مبـاني العـاصمـة الاردنيــة عمـان والاسـرائيلييـن يمـرحـون ويسـرحـون مـن الضفــه حتى الحـدود الاردنيـة الـعـراقيـة , والامـريكـان هـم أهـل البيت الاردنـي والارادنــه مسـتجـديـن ومعتـاشيـن علـى مـا تـدر بـه عمـالـة عـائلتهـم الملكيــة الحـاكمــة ) بعــد التصـريحـات الـعـاصفــه التـي شنهـا علـى داعـش فـي اعقـاب اطـلاق ســراحــه مـن معتقلــه الذي اقـام فيــه مـا يقـارب الثـلاثـة شهـور , قضـاهـا بسـب انتقـاده وتصـريحـاتـه المعـارضـة لإنخـراط عمـان في مـا يسمـى التحـالف الدولـي لمحـاربـة الدولة الاسـلاميـة ( داعش ) , والتي وصل الحـد فيهـا الـى ( الجــزم والاقـرار والثبـوت ) بــأن القيـادات الفاعلـة فـي داعـش , هـم مـن الشخصيـات النـافـذة فـي عـبث العـراق السلطـوي والمنتميـن لــه , الـذيـن كـانـوا يقتلـون المسـلميـن ويعـذبونهـم تحـت رايــة ( العـبث ) واليـوم يعـذبـون المسلميـن ويحـرقـونهـم تحت رايـة ( الخـلافـة ) , فـأي خـلافــة هــذة ؟ حـسب تسـاؤولـه , ووصمـة قيـادات داعـش بـالكـذابيــن والخـارجيـن عـن الخط السلفـي الجهـادي الـذي يتبـرأ منهـم ومـن افعـالهـم , واقـراره ان الكثيـر ممـن اسمـاهـم بالشبـاب المسـلم الذيـن انضمـوا الى هذا التنظيـم انمـا انطلت عليهـم تسميـة ( الخـلافـة والدولـة الاسـلاميـة ) , واعتبـاره ســنن داعش وخـلافـاتهـا بـالحـرق والذبــح إنمـا هـي تشـويـة لـلأسـلام والسنــه بقـولـه , ذبحــوا نـاس كثيـره حتى مـن (المجـاهـديـن ) في سـوريـه حتى ظـن النـاس إن الذبـح ســنــه نـبـويــة .

مـاذهـب اليــه المقـدســي فـي تصـريحـاتـه اعـلاه حـاول زميلــه بالتيـار السلفـي محمـد الشلبي الملقـب ( ابـو سيـاف ) مـن على شـاشـة قنـاة الجـزيـرة القطـرائيليــة اعـادة صيـاغتــه بطـريقــة اخـرى فيهـا تبـرئــة لمـن اسمـاهـم بـشــرعـيي ( الدولــة ) مـن ممـارسـات الحـرق والـذبــح , محمـلا مسـؤوليـة تلـك الافعـال الـى ضبـاط ( العبث ) السـابقيـن المـوجـوديـن في مجـلس شــورى داعـش و المـرتبطيـن بعـرة الـدوري النـائب السـابق لــرئيس حـزب السلطـة في بغـداد 2013 صـدام حسيـن , حـيث ادعـاءه امـتلاكــه معلـومـات مـؤكـده كـون الـدوري علـى رأس المسـؤوليـن عـن قضيــة الطيـار الاردنـي الذي أحـرقتـه حيــا داعـش .

التنـاغـم فـي الخطـاب بيـن الشخصيتيـن السلفيتيـن بخـصـوص النفـوذ المتعـاظـم لشخصيـات تـابعـه لتنظيــم ( عبث ) دوري المختـار فـي البنيــة الهيكليــة والتنظيميـة وداخـل منظـومـة مـا يسمـى مجلس شـورى ( الدولـة ) , يضعنـا امـام الكثيـر مـن التسـاؤولات عـن مـاهيـة الخطـوات والاجـراءات التي يجـب على الجهـات الرسميـة الاردنيــة اتخـاذهـا , بصـدد الكثير مـن القيـادات ( العبثيــه ) المرتبطـة بتنظيـم الدوري و التي تتخـذ مـن عمـان والاراضي الاردنيـة جمعـا سـاحـة لنشـاطهـا السياسي والتنظيمـي ومقـرا خلفيـا لمجـاميعهـا المسلحـة المتحـالفـة مـع داعـش في السـاحـة العـراقيــة , هـذا فـي طبـيعة الحـال اذا كـانت القيـادة الاردنيــة جـادة فعـلا فـي محـاربـتهـا للارهـاب , وملـتزمـة بخطـابهـا المعلـن والـذي ينـاقض فعلهـا الخفـي , حـيث كـل المعطيـات والدلائـل وطـوال سنـوات الأزمـة السـوريـة والعراقيـة تشـيـر الـى تـورط حـد النخـاع للمخـابرات الاردنيـة وجهـات على مسـتويـات عليــا في قيـادات المملكـة السيـاسية والعسكـريـة والأمنيــة , بـدعـم وتمـويـل واحتضـان وتـدريب جمـاعات مسلحـة تدعـي معـارضتهـا للدولـة السـوريـة , وآخـرى معـارضتهـا للعمليـة السـياسيـة فـي العـراق .

بـرقيـات التعـزيــة والاستنكـار التي نشـرتهـا شبكـة ( البصـره ) والمـذيلـه بإسـم ( مكتب الثقـافـة والاعـلام في قيـادة قطـر عبث العـراق المدبـر ) و الموجهه الـى الشعب الاردني والحكـومـة الاردنية وعـائلـة الطيـار الكسـاسبـه , والبيـان الـذي نشـرتـه ذات الشبكــة والمذيل بـإسـم مـا يدعـى ( جبهـة الجهـاد والتحـرير والخـلاص الوطنـي ) التي يقـودهـا المـُدبر وصـاحب الغـرض عــرة الـدوري , والآخـر النـاعـي الـصـادر عـن مـا دأبـت على اجترار تسميـتـه مـواقـع العبث المـدبـر ( القيـادة العـامـة للقـوات المسلحـه ) , كلهـا جـاءت مـرادفـه لبعضهـا بعـد تصـريحـات البـرقـاوي والشـلبـي وليس قبلهـا , والاسـتدلال من ذلـك يدخـلنـا فـي بـاب ما ينطـبق عليــه القـول الســائــد ( كـاد المـريب أن يقـول خـذونــي ) , والقـاعـدة الجـرميــة ( لابــد للجـاني أن يحـوم حـول سـاحـة جـريمتـه ) ,وليس مـن بـاب الحـرص والاخـوه والمشاعر العروبيـة الملهـاة التي يدعيهـا عبثيي الأمس الغـابـر , وإذ نجـزم بهـذا الأمـر ليس مـن بـاب الاجتهـاد او الادعـاء , وانمـا مـن معطـى منطقـي حـيث مبـايعـة عـرة الدوري للبغـدادي واشـادتـه بمـا اسمـاهـم مقاتلي الدولـة الاسـلاميـة والقـاعـده وقيـاداتهـم في خطـاب صـوتي لـه بعـد سقـوط المـوصـل بيد داعش مبـاشـرة , ومـن النقيض لهذة المبايعـه والتمجيـد أن يعـزي ويستنكـر الدوري وتـوابعـه احـراق داعش للطيـار الاردنـي فالبيعـه توجب على الدوري وعبثــه عـدم الخـروج عـن نهج المـُبـايع ودولـة خـلافتــه , و لا عـن ثـوابت تحـالفه الاجـرامـي التاريخـي مـع القـاعـدة بمختلف مسميـاتهـا وعـناويـن مجـاميعهـا , والذي ألـزم نفسـه بـه منـذ عـام 2003 و حتى اللحظــة .

9 شــبـاط 2015
al_asadi@aol.com

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى