345 مليار ليرة تعويضات نهاية الخدمة المدفوعة للمضمونين

أصدر الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بياناً أشار فيه إلى أنّه “بالرغم من إعلان حالة التعبئة العامة نتيجة جائحة “كورونا” والظروف الإستثنائية التي تمرّ بها البلاد إتخذت إدارة الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي سلسلة إجراءات إستثنائية لتسيير مرفق الضمان الإجتماعي تحسساً منها بالأوضاع الإجتماعية والمالية والإقتصادية الصعبة والتي أثّرت سلباً على الجميع وبصورة خاصة على المضمونين، إذ أن قسماً كبيراً منهم فقد عمله ولم يبق له سوى تعويض نهاية خدمته للإستمرار بتأمين الحد الأدنى من متطلبات العيش الكريم”.

وبحسب البيان فقد أعطى المدير العام محمد كركي توجيهاته اللازمة للإسراع في إنجاز ملفات تعويضات نهاية الخدمة للمضمونين وبناء لطلب معالي وزيرة العمل لميا يمّين.

وقد تسارعت عملية دفع هذه التعويضات حسب الجدول الآتي:

 

 

 

وتابع: “من خلال قراءة الجدول تبين ما يلي:

– إرتفعت عدد طلبات نهاية الخدمة المنجزة والمدفوعة للمضمونين من 038 1 طلباً في شهر آذار 2020 إلى 236 3 طلباً في شهر حزيران 2020 أي بزيادة 198 2 طلباً عمّا كانت عليه وبالتالي تكون نسبة الإنجاز المحققة قد إرتفعت بنسبة 312%.

– إن الصندوق قد دفع منذ مطلع العام 2020 ولغاية شهر حزيران 2020 حوالي 345 مليار ل. ل. تعويضات نهاية خدمة للمضمونين مما ساعد في تأمين الإستقرار الإجتماعي لهم  وللبلاد”.

وختم البيان: “بهذه المناسبة ينوّه المدير العام بجهود جميع مستخدمي الصندوق وبصورة خاصة الموكلين بإنجاز تعويضات نهاية الخدمة. ويدعوهم إلى بذل المزيد من الجهود لإنجاز كافة معاملات المضمونين ولاسيما تعويضات نهاية الخدمة لما في ذلك من أهمية قصوى في ظل الأوضاع الراهنة لتنشيط الحركة الإقتصادية وتأمين حاجات المضمونين وعائلاتهم الأساسية”.

 

 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى